fbpx
حوادث

تخفيف عقوبة شواذ جنسيا

ضمنهم سبعيني ظهر في تسجيل يمارس الجنس على عشريني

طوت الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الدرجة الثانية بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 1236/20، وخففت العقوبة الصادرة في حق ثلاثة شواذ جنسيين، ضمنهم مقاول سبعيني، إذ خفضتها إلى سبعة أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهم، بدلا من سنة في حق المقاول ومن سنتين في حق شابين مثليين، يبلغان من العمر 22 سنة و29، بعد مؤاخذتهم من أجل الشذوذ الجنسي والإخلال العلني بالحياء، ومحاولة الحصول على مبلغ من المال بواسطة التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل وبث وتوزيع تركيبة من صور شخص دون موافقته بقصد التشهير، كل حسب المنسوب إليه.
ما كان لهذه القضية أن تنفجر لولا انتشار فيديو جنسي فاضح، مدته 90 ثانية، على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التواصل الفوري“واتساب”، يظهر فيه المقاول السبعيني، بوجه مكشوف، تعلوه لحية خفيفة بيضاء، وهو يمارس شذوذه على شاب مثلي، في سن أحد أحفاده، في منظر مقزز، يبعث على الغثيان.
واستنفر الشريط المصور فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، التي لم تتأخر عناصرها في تفعيل إجراءات البحث وتحديد هوية بطلي الفيديو، في شخص المقاول، الملقب بـ“ولد الجن”، ومثلي عشريني، اللذين تم الاهتداء إلى مسكنيهما وبالتالي إيقافهما في 29 دجنبر الماضي، قبل أن يجري اعتقال المثلي الثالث عصر اليوم ذاته، إذ وضعوا جميعا رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم.
وفي التفاصيل، ذكرت مصادر”الصباح” أن المقاول السبعيني، المتحدر من الريصاني، متزوج وأب لسبعة أبناء، تعرف على المثلي (م.م) بسوق الحديد المتلاشي بمنطقة سيدي بوزكري، حيث يعمل الأخير بمحل للخراطة، وتطور الأمر إلى نسج علاقة صداقة بينهما، إذ أصبح الشاب يرافق“ولد الجن” على متن سيارته إلى الأسواق الأسبوعية.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه قبل حوالي سنة طلب المقاول من الشاب مرافقته إلى منزله بحي رياض الزيتون، وبعد ولوجهما إلى المرآب شرع الثاني في إبداء ميولاته الجنسية الشاذة لمرافقه، الذي وقع في حباله ومارس عليه شذوذه، في وقت وضع فيه “الضيف” هاتفه المحمول في وضعية تسمح لعدسته بتوثيق فيديوهات للمشاهد الجنسية، التي جمعته بمضيفه دون أن يفطن لذلك.
بعد مرور أربعة أشهر، فاجأ الشاب المقاول بموضوع الفيديو الإباحي المصور، محاولا ابتزازه، بعدما هدده بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي إن هو رفض تسليمه 60 ألف درهم، الشيء الذي لم يستجب له المقاول، الذي قام بتغيير رقم هاتفه الشخصي حتى لا يتمكن من التواصل معه لاحقا. وأضافت المصادر نفسها أن الشاب (م.م)، وكرد فعل منه، قام بإرسال الفيديو الفاضح إلى صديقه المثلي (إ.ب)، عبر تطبيق“واتساب”، قبل أن يعمد الأخير إلى نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التواصل الفوري، من باب التشهير والانتقام من المقاول“ولد الجن”، الذي سبق أن واقعه هو الآخر بمرآب منزله بحي رياض الزيتون، مقابل 50 درهما، بعدما علم بميولاته الجنسية الشاذة.

خليل المنوني (مكناس)

تعليق واحد

  1. حسنا فعلت المحكمة بتخفيف العقوبة لأن هؤلاء الشباب أبناء الوطن ولا يجب تدمير مستقبلهم وقد يصبح بعضهم عضو برلمان وقد يصل الى منصب وزير إذا إجتهد وسهر الليالى فى خدمة البلاد والعباد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق