fbpx
أخبار 24/24

الغش يطيح بمترشح لامتحانات الباكالوريا بسيدي إفني

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمدينة سيدي إفني، اليوم السبت، مترشحا لاجتياز امتحانات الباكالوريا “أحرار”، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب الغش في الامتحانات المدرسية وتوثيق ذلك في مقاطع وتسجيلات مصورة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن العيون كانت قد تفاعلت بشكل جدي مع شريط فيديو مدته 29 ثانية، يوثق لشخص يبث تسجيلا مصورا من داخل قاعة الامتحانات بواسطة الأنظمة المعلوماتية، وهو ما استدعى فتح بحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فضلا عن التنسيق مع المصالح التربوية المشرفة على سير الامتحانات.

وأضاف المصدر أن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة مكنت من الاهتداء إلى مكان القسم الدراسي الذي يظهر في الشريط المصور بمدينة سيدي إفني، كما تم تحديد هوية المترشح المشتبه فيه وتوقيفه بمنطقة “مير اللفت” بضواحي سيدي إفني، وهو متلبس بحيازة رقاقة معلوماتية متطورة موصولة بعدسة تعمل عن بعد، وهاتفين محمولين يشتبه في استخدامهما في أعمال الغش.

وأشار المصدر إلى أنه تم إيداع المترشح المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، في وقت تتواصل فيه الأبحاث والتحريات لضبط شخصين آخرين يشتبه في ارتباطهما بهذه الأفعال الإجرامية.

تعليق واحد

  1. إنه لمن المؤسف أن نرى و نسمع أيام الإمتحانات عن أساليب متنوعة للغش لعل أبرزها ظاهرة التسريبات و التي يكون أبطالها الأوائل أساتذة ، اللذين يقومون بتسريب مواضيع الإمتحانات و كذا التصحيحات ، و يأتي الدور على الأساتذة المراقبين اللذين يسمحون للتلاميذ بإستخدام الهواتف لتبقى حظوظ الغشاشين أوفر من التلاميذ الذين أمضوا وقتاً طويلا في مراجعة و تهيئ دروسهم ؛ فبالله ماذا ننتظر من طالب غشاس مستقبلاً !
    و هل بمثل هؤلاء الأصناف ستتطور البلاد ، و ترقى الخدمات الإدارية و تتخلق و يزدهر الإقتصاد ؟ كلا و أبداً.
    إن تقدم الأمم و الشعوب رهين بإعداد عنصر بشري متعلم و مكون طبقاً لمناهج مضبوطة مبنية على التفوق و الإبتكار و تكافؤ الفرص ؛ و إن تخلف و تأخر شعوب أخرى سببه تفشي الغش ،الزبونية ،المحسوبية و الرشوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق