fbpx
وطنية

مغادرة طوعية لـ 858 شخصا بـ “رام”

الخطوط الملكية تقترح مخططا لتقليص النفقات وكتلة الأجور لتجاوز الأزمة

كشفت التسريبات الأولية من اجتماع لجنة المقاولة داخل شركة الخطوط الملكية المغربية، المنعقد زوال أول أمس (الخميس)، بمقر الشركة، بحضور ممثلي الجامعة الوطنية للنقل الجوي، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ومقاطعة الجمعية المغربية للربابنة، عن مقترحات لتجاوز الأزمة المالية الاقتصادية التي تمر منها الشركة، والتي عمقتها تداعيات وقف نشاط اسطول الطيران، بسبب تداعيات جائحة وباء كورونا 19.
وأفادت مصادر «الصباح» أن المخطط الاجتماعي الذي تقدم به الطاقم المسير للشركة تضمن تقليص أسطول الطائرات، بوقف تشغيل 12 طائرة، وإغلاق عدد من التمثيليات الخارجية في دول بأوربا وإفريقيا وآسيا وأمريكا، وحذف خطوط جوية.
وبخصوص تقليص كتلة الأجور، حمل المخطط تقليص عدد المستخدمين من جميع الفئات سيشمل 858 فردا، من الذين تجاوز عمرهم 57 سنة، ويتوفرون على أقدمية 15 سنة عمل بالشركة.
وأفادت مصادر «الصباح» أن هذه العملية التي لم يتم تدقيقها، والتي ستكون موضوع مفاوضات مقبلة، ابتداء من الاثنين المقبل، تستهدف 180 من الربابنة، و30 في المائة من الأطقم التجارية، دون تحديد ما إذا كانت العملية ستقتصر على «رام»، أم ستمتد إلى الفروع الأخرى، مثل «أطلاس مولتيسيرفيس».
وكشفت بعض المصادر المطلعة، أن المخطط يقترح إلى جانب المغادرة الطوعية وتقليص الأسطول، التسريح لأسباب اقتصادية بالنسبة إلى الأشخاص، الذين لا تتجاوز مدة التحاقهم بالشركة ثلاث سنوات، وفق ما تنص على ذلك مدونة الشغل.
كما ستلجأ الى تقليص عدد ساعات العمل إلى النصف، بالنسبة إلى العنصر النسوي العامل في مرافق الشركة وبنصف أجر، وهي مقترحات سيتم التدقيق فيها، في إطار المفاوضات التي تنتظرها شغيلة الخطوط الملكية بجميع فئاتها.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق