fbpx
خاص

مقاولون شباب على أبواب السجن

مازالت حكومة سعد الدين العثماني “تعتقل” طلبات العروض الخاصة بالاستثمارات العمومية، ما ألحق ضررا كبيرا بالمقاولات “الشابة”، التي تدنو نسبة منها من الإفلاس، وبإحالة أصحابها على القضاء.

ووجه اتحاد المقاولين الشباب، الذي يرأسه هشام عبيل، رسالة شديدة اللهجة إلى الحكومة، دعا من خلالها إلى عدم المساس بميزانية الاستثمار العمومي في قانون المالية التعديلي، الذي من المرتقب أن تتم المصادقة عليه في مجلس وزاري، سيما في ظل الظروف التي يمر منها الاقتصاد الوطني، وتضرر العديد من المقاولات الوطنية، جراء “كوفيد 19″، وتبعاته الخطيرة على الاستثمار الخاص.

ودعا اتحاد المقاولين الشباب حكومة العثماني إلى التعجيل بالإعلان عن طلبات العروض الخاصة بالاستثمارات العمومية، لما لها من أثر إيجابي للدفع بعجلة الاقتصاد الوطني، والأخذ بأيدي المقاولات الوطنية، مع العمل على إعطاء الأولوية للمقاولة الوطنية، وخفض قيمة الضريبة المضافة على المنتوجات الاستهلاكية الوطنية، وخفض نسبة الفائدة على القروض، المخصصة للمشاريع الصناعية والسياحية.
وفي سياق متصل، دعا مئات الشباب، الذين ينشطون في الاتحاد نفسه، الحكومة إلى العمل على إخراج إستراتيجية وطنية للدفع بالاقتصاد الوطني، ودعم جل المقاولات الوطنية، خصوصا المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا، وتنفيذ التوصيات الملكية، والتعجيل بتسريع برنامج “انطلاقة” لدعم المقاولين الشباب، الذي يعرف ارتباكا كبيرا وغياب معلومات كافية بخصوصه، بعد الخروج من أزمة الحجر الصحي.

ودعا اتحاد المقاولين الشباب، في رسالة موجهة إلى محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، إلى إشراكه في النقاش الذي يشرف عليه الوالي، بغية النهوض والدفع بالاستثمار بالجهة نفسها، لما له من أثر كبير على المساهمة في إغناء النقاش الدائر، الذي يؤسس لرؤية وتوجه جديدين للنهوض بالجهة في المجال الاقتصادي والتجاري والخدماتي.

وقال هشام عبيل، رئيس الاتحاد، الذي يوصف بتلميذ عزيز رباح، والمغادر لأسوار حزب العدالة والتنمية، “يجب على كل الأطراف أن تلتزم اليوم بالعمل المشترك، من أجل إخراج الاقتصاد الوطني من عنق الزجاجة، وإحداث فرص أفضل لكل المستثمرين، الذين يعانون الأمرين أمام بيروقراطية إدارية تساهم بدرجة كبيرة في هروب عدد كبير من الاستثمارات، أو قتل روح المبادرة عند المستثمر المغربي الشاب”.

عبد الله الكوزي

تعليق واحد

  1. سلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    انا شاب مقاول املك مصنع للنسيج والالبسة قطاع غير مهيكل بسبب جائحة كوفيد 19 تراكم علي واجبات الكراء والماء والكهرباء 4 اشهر مصنع والمسكن وصلت الى الإفلاس التام في المقاولة بسبب سياسة الدولة الا مجدي للمقاولين الغير المهيكلين

    الله ياخد الحق في الدولة ومسييروها وبالاخص السلطة المعنية بالقطاع لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى