fbpx
اذاعة وتلفزيون

شوقي: عرفت قيمة العائلة في الحجر

قال إنه اضطر إلى تأجيل تصوير كليب بتركيا بسبب كورونا

قال المغني المغربي أحمد شوقي، إنه بعد أسابيع من الحجر الصحي، الذي فرضته السلطات في إطار التصدي لفيروس كورونا المستجد، سيقوم بجولة رفقة عائلته بعدد من المدن المغربية. وأوضح شوقي في حديثه مع “الصباح”، أنه قام بمجموعة من الأنشطة الإنسانية، مشيرا إلى أنه خلال فترة الحجر الصحي، حرص على تقديم يد العون والمساعدة لبعض العائلات المتضررة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، من أجل تخفيف معاناتها.  كما حرص، خلال الفترة السابقة، حسب تأكيده، على المشاركة في تقديم مجموعة من الأعمال الفنية التحسيسية والتي تدعو إلى الالتزام واحترام الإجراءات الصحية لمنع انتشار فيروس كوفيد 19.
وأوضح المتحدث ذاته أنه استغل فترة الحجر الصحي، أيضا، للتحضير لآخر أعماله الفنية، والتي طرحها قبل أيام، ويتعلق الأمر بأغنية تحمل عنوان “جاوبني لله”، والتي صورها على طريقة فيديو، قبل أن يضيف أنه عرف قيمة العائلة والحرية، في ظل الوضع الذي يمر منه المغرب بسبب كورونا. واضطر شوقي إلى تأجيل فكرة تصوير فيديو كليب أغنية أخرى بتركيا، بسبب جائحة فيروس كورونا والإجراءات التي اتخذتها السلطات من أجل التصدي للفيروس ومنع انتشاره، مشيرا إلى أنه كان من المرتقب أن ينتقل إلى تركيا لتصوير العمل، إلا أن الحجر الصحي حال دون ذلك.
وفي سياق متصل، تعاون شوقي من خلال أغنيته الأخيرة، مع يونس آدم، الذي كتب كلماتها ولحنها محمد الرفاعي. وعاد التوزيع، لحمزة الغازي وتوفيق الصادقي، أما الكليب فصور تحت إدارة المخرج المغربي، حمزة اليملاحي، وأشرفت على إنتاج الأغنية شركة “أمبريال برود”.
وأطلق شوقي قبل ذلك أغنية جمعته بالرابور السعودي ومنشط برنامج “أرابز غوت تالنت”، قصي الخضر، والموزع المغربي بلال أفريكانو، تحمل عنوان “الدار ديالي”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق