fbpx
حوادث

4 سنوات لمغتصب قاصر بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا ، متهما في الثلاثين من العمر وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق، بجناية هتك عرض قاصر نتج عنه افتضاض.
وجاء ايقافه من قبل عناصر الدرك الملكي بخميس متوح، إثر شكاية تقدمت بها الضحية القاصر رفقة والدها، حيث ادعت أن المشتكى به تقدم لخطبتها من والديها، ولما أخبر أنها قاصر، أصر والداه على الزواج بعد بلوغها سن الرشد، حينها أخذا في تبادل الزيارات. وذات يوم استغل المتهم غياب والديها وزارها بالمنزل، فتبادل القبل معها، وطلب منها ممارسة الجنس، ولما رفضت أمسكها بقوة وأزال ملابسها وافتض بكارتها، ثم طلب منها كتمان السر إلى أن يتم إبرام عقد الزواج.
بعدها أصبح المتهم يكثر من الزيارات، خاصة خلال غياب أهل القاصر، وظل يمارس معها الجنس إلى أن حبلت، واكتشفت والدتها الأمر، ودرءا للفضيحة تمت إقامة عرس تقليدي وإعلان زواجهما بالفاتحة، وحملها بعدها المتهم إلى منزل أهله، إلا أنها لم تطل المقام بعد أن طردها، وبعد وضعها اكتشفت أنه تزوج بامرأة ثانية.
وخلال الاستماع إلى المتهم، نفى التهم الموجهة إليه، معتبرا أن ادعاءات الشاكية لا أساس لها من الصحة، مضيفا أن والدته طلبت منه أن يتزوج بالضحية فقبل الأمر بعدما تمت خطبتها بموافقة والدها، رغم أنها قاصر بعدما أقاموا حفلا. وأخذها إلى منزله واكتشف ليلة الدخلة أنها ثيب فسترها لكنه بعد مرور شهر، فوجئ أنها حامل في شهرها الخامس، ودخل معها حينها في ملاسنات لتغادر بيت الزوجية، مؤكدا أن حملها ليس من صلبه، بعدما انقطعت علاقته معها منذ ذلك الحين، بعدما تزوج مرة ثانية.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق