fbpx
حوادث

ليلة سقوط بارونين بالسوالم

الدرك حجز نصف طن من المخدرات بمخزن سري تم تحديده بتقنية جي بي إس

أطاحت عملية نوعية لدرك حد السوالم، مساء الأربعاء الماضي، ببارونين للمخدرات والكوكايين، كانا موضوع عدة مذكرات بحث وطنية من قبل مصالح الأمن والدرك بالبيضاء وسطات.
وأسفرت العملية، التي تمت بضيعة أحدهما على الحدود بين السوالم وأولاد عبو بإقليم سطات، عن اعتقال فتاتين تعدان اليد اليمنى للبارونيين، وحجز نصف طن من المخدرات تتنوع بين الشيرا والكيف والكوكايين، إضافة إلى حجز ثلاث سيارات رباعية الدفع.
ويعد البارونان من كبار مزودي البيضاء وسطات والنواحي بالمخدرات، وصدرت في حقهما عدة مذكرات بحث وطنية بعد وورد اسميهما على لسان مروجين اعتقلوا في عمليات سابقة، ورغم الحملات الأمنية التي تناوبت عليها مصالح الأمن والدرك، كان ينجحان في الفرار.
وجاءت اعتقال البارونين، بعد عملية تتبع خطواتهما من قبل درك حد السوالم، إذ توصل رئيس المركز بإخبارية أنهما يوجدان بضيعته الفلاحية مع فتاتين، لينتقل رفقة عناصره إلى الضيعة بمنطقة الخيايطة، وتم وضع خطة محكمة لتفادي فراره إلى نفوذ درك وأمن سطات.
وداهمت عناصر الدرك الضيعة، بشكل فاجأ البارونين، إذ حاولا مقاومتها بعنف والفرار عبر سيارة رباعية الدفع، إلا أن الدرك أحكم قبضته عليهما ليتم شل حركتهما واعتقالهما رفقة فتاتين. وتم إخضاع الضيعة للتفتيش، إلا أن النتيجة كانت سلبية، فتبين أن البارون صاحب الضيعة يحتفظ بالمخدرات في مخزن خاص، ورفض الإفصاح عن مكانه، ليستعين رئيس المركز بتقنية “جي بي إس”، الموضوعة على السيارات الرباعية المحجوزة، وبعد تتبع مساراتها، نجح في تحديد مكان المخزن، ليتم الانتقال إليه ومداهمته.
وأسفرت العملية عن حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا والكيف، قدر وزنها بنصف طن، إضافة إلى كمية مهمة من الكوكايين.
ونقل الموقوفون الأربعة إلى مقر الدرك بحد السوالم، وبتعليمات من النيابة العامة، تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث. وخلص البحث إلى أن البارونين يتزودان بالكوكايين والمخدرات من آخرين بالشمال، تم تحديد هوياتهم، إذ يتولون إيصال كميات كبيرة بطرقهم الخاصة إلى المنطقة.
كما كشف البحث أن الفتاتين تعدان اليد اليمنى للبارونين، وأنهما من تتوليا ترويج الكوكايين بالبيضاء وسطات والنواحي، بعد نسج علاقات مع مروجين ومدمنين.
ومن المرجح أن تتقاطر على مقر الدرك الملكي بحد السوالم عناصر الشرطة والدرك بالبيضاء وسطات من أجل الاستماع إلى الموقوفين بخصوص قضايا تورطوا فيها بهاتين المنطقتين، قبل إحالتهم على وكيل الملك بابتدائية برشيد.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق