fbpx
الرياضة

شبيل يطالب بمعسكر مغلق

أكد منير شبيل، مدرب سريع وادي زم، أن الفريق تلقى قرار العودة إلى التداريب والمباريات، بفرح كبير، وسيقوم بالواجب، من أجل إنهاء الموسم في ظروف جيدة.
وأضاف شبيل، في تصريح ل»الصباح»، أنه كان يتنبأ بإتمام البطولة، وعودتها في الأسبوع الأخير من يوليوز، وهو ما جعله يضع تصورا دقيقا للمرحلة، من خلال التحضيرات، والتمارين المسطرة.
وأبرز شبيل «إذا كان الوضع يسمح بإقامة معسكر لأسبوع بجانب البحر، سيكون جيدا، لربح مزيد من التحضيرات، والاستعداد للمباريات، علما أن ثلاثة أسابيع ستمضي بسرعة».
وأعلن المدرب أن التداريب تغيرت عما كانت عليه في الأيام السابقة، إذ تم تقسيم 24 لاعبا على أربع مجموعات، كل واحدة مشكلة من خمسة عناصر، وأربعة حراس يتدربون لوحدهم مع مدرب الحراس، وتقام الحصص انطلاقا من الرابعة.
وأفاد شبيل أنه يضع في الحسبان ارتفاع درجة الحرارة، وسيتعامل معها باحترافية، إذ سيركز خلال الأيام الحالية على تداريب متوسطة، وبعدها سيرفع تدريجيا من نسق التمارين اليومية، للوصول إلى المعدل المطلوب.
وأقر شبيل أن عشرة لاعبين ستنتهي عقودهم نهاية هذا الموسم، وهناك تواصل معهم، وله اليقين بأنهم سيمددون عقودهم.

ع . خ (وادي زم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق