fbpx
وطنية

وكالات الأسفار تستغيث

أطلقت مجموعة من وكالات الأسفار الوطنية، ما أسمته «نداء استغاثة» وجهته إلى الحكومة والوزارة الوصية والمسؤولين عن قطاع السياحة، من أجل الاستجابة لمطالبها في أقرب الآجال، وإنقاذها من الإفلاس.
وطالبت هذه الوكالات، في بلاغ توصلت «الصباح»، بنسخة منه، بتمديد مدة الاستفادة من الدعم، الذي يقدمه صندوق «كوفيد 19» للقطاعات المتضررة، إلى نهاية السنة الجارية، وإعفائها من الضريبة المهنية، بعد أن توقفت عن العمل تماما خلال الشهور الأخيرة، مما جعلها عرضة للإفلاس والبطالة، مع العلم أنها تواجه أساسا منافسة غير شريفة مع الوكالات غير المعتمدة وصفحات منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الأجنبية، التي بدأت تبيع وجهة المغرب، في حين تركت الوكالات الوطنية لتواجه مصيرها وحدها.
من جهته، أكد مصدر مطلع، أن نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة، على علم واطلاع تامين بمشاكل القطاع، وأنها وعدت، في لقاء سابق مع المهنيين، استمعت خلاله لمقترحاتهم من أجل الخروج من الأزمة، بالدفاع عن مطالبهم وتحقيق أكبر قدر منها، وهو ما يفتح بابا للتفاؤل والاطمئنان والأمل، رغم تسجيل تأخر في الاستجابة، مضيفا، في اتصال مع «الصباح»، أن الأمر يمكنه أن يتطلب وقتا طويلا، داعيا الوكالات إلى التركيز اليوم على تقديم خدماتها لصالح السياحة الداخلية، مع أنها ليست كفيلة وحدها بإنقاذها من السكتة القلبية، التي تتهددها.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق