fbpx
الرياضة

الجامعة تقنع تعبوني باللعب للمنتخب

شرعت في البحث عن مواهب جديدة بأوربا

شرعت إدارة جامعة كرة القدم في تعقب مواهب أوربا من أصول مغربية، لإقناعهم بالانضمام إلى المنتخب الوطني.
وعلمت «الصباح»، أن الجامعة استنجدت بالدوليين الموجودين في هولندا، خاصة أسامة الإدريسي، المحترف بأزيد ألكمار، الذي لعب دورا كبيرا في إقناع مواطنه محمد تعبوني، البالغ من العمر 18 سنة، والذي يلعب معه في الفريق نفسه.
ووفق تقارير هولندية، فإن تعبوني وافق على اللعب للأسود، رغم أنه توج مع منتخب هولندا أقل من 17 سنة، بلقب كأس أمم أوربا، مشيرة إلى أن أسرة اللاعب وافقت على تغيير وجهة ابنها، صوب المنتخب الوطني، أسوة بالعديد من المحترفين المغاربة، ممن تكونوا في أندية هولندية.
وكثفت الجامعة من تحركاتها في الفترة الأخيرة لملاحقة مواهب أوربا، الذين يحملون الجنسية المزدوجة، بتوصية من وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني.
وكشف مصدر مسؤول أن خاليلوزيتش يعول على اللاعبين الشباب، من أجل تكوين منتخب وطني للمستقبل، في ظل تقدم سن أغلب الدوليين الحاليين، ممن تجاوزوا 31 سنة، كما هو الحال بالنسبة إلى نور الدين أمرابط ونبيل درار ومروان داكوسطا ويونس بلهندة وآخرين.
وتابع المصدر نفسه، أن هناك لاعبين شبابا سيلتحقون بالمنتخب الوطني خلال المعسكر التدريبي المقبل، من أجل منحهم فرصة التأقلم مع الأسود، وهو ما جعل خاليلوزيتش يضع أسماء معظمهم في اللائحة الأولية، التي تضم 50 لاعبا.
وينتظر أن تراسل الجامعة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال الأيام القليلة المقبلة، من أجل الترخيص للاعب تعبوني باللعب للمنتخب الوطني مستقبلا، بما أنه لعب لمنتخب الطواحن أقل من 17 سنة في وقت سابق.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى