الرياضة

فاتي: فضلت الجيش للمنافسة على الألقاب

لاعب يوسفية برشيد قال إنه يريد إنهاء مسيرته مع الفريق بلقب هداف البطولة

قال زكرياء فاتي، لاعب يوسفية برشيد، إنه اختار الجيش الملكي من أجل حصد الألقاب، والحفاظ على المكانة رفقة المنتخب الوطني.
وأضاف فاتي في حوار مع «الصباح»، أن وجود المدرب عبد الرحيم طالب، مهد الطريق للتوقيع مع الفريق العسكري، بعد استشارة لاعبين ومدربين وعائلته.
وأوضح فاتي أنه يريد إنهاء مسيرته مع يوسفية برشيد بتتويجه بلقب هداف بطولة الموسم الرياضي الحالي. في ما يلي نص الحوار:
> كيف جاء تعاقدك مع الجيش الملكي؟
> وقعت بصفة رسمية مع الجيش الملكي، عقدا يمتد لثلاثة مواسم، بإلحاح من المدرب عبد الرحيم طالب، ومن عدة لاعبين طالبوا بتغيير الوجهة نحو الفريق العسكري، لكنني استشرت مع مدربين ولاعبين ووكيل أعمالي وأيضا عائلتي، لأخلص في الأخير إلى التوقيع، ولأتخلص من كثرة التفكير الذي لازمني خلال الأيام الماضية.

> لماذا فضلت الجيش على فرق أخرى؟
> فضلت الجيش الملكي من أجل المنافسة على الألقاب والبطولات، ولكي أساهم في صناعة عهده الجديد مع الجيل الحالي، انطلاقا من الموسم المقبل، ولألعب مع عناصر مجربة. أسعى في البداية لكسب الرسمية.

> هل أنت واثق من كسب الرسمية بالجيش ؟
> لدي مؤهلات وإمكانيات ستساعدني على كسب الرسمية، والظهور بشكل جيد في أول مباراة مع الجيش الملكي، لأنني جاهز من كل الجوانب، وأملك فنيات ستفيد الفريق العسكري. أجيد تنفيذ الكرات الثابتة بالقدم اليسرى، والتمرير المركز للاعبين وقوة الاختراق والتسديد نحو المرمى، لذا فإنني لا أخشى من المرحلة المقبلة، ولا من المنافسة مع المجموعة الموجودة.

> هل الأمور المالية حسمت توقيعك للجيش؟
> توقيعي للجيش الملكي مرده البحث عن الألقاب، والرفع من سقف طموحاتي، وخوض تجربة جيدة في القسم الأول. لم أفكر كثيرا في الجانب المالي، فهدفي الأول ضمان رسميتي ومكانتي بالفريق العسكري.

> لماذا وقعت ثلاثة مواسم مع الجيش؟
> قمت بتوقيع عقد طويل مع الجيش الملكي، لمدة ثلاثة مواسم، لأنني أبحث عن الاستقرار النفسي والذهني، والتركيز على وجهة واحدة، والتخلص من الضغط كلما اقترب العقد من الانتهاء، وتسخير كل ما أملك خدمة للفريق، لأنه من الصعب حمل ألوانه وإسعاد جماهيره.

> هل وجود طالب ساهم في التحاقك بالفريق؟
> يبدو أن الأمور ستكون ميسرة بالجيش الملكي، إذ وقعت لثلاثة مواسم، واخترت الوجهة الصحيحة، وواثق من التوصل بمستحقاتي المالية في حينها، بفضل الاستقرار الإداري بالفريق العسكري، وخاصة وجود عبد الرحيم طالب الذي يعرف كل شيء عن لاعبي البطولة، ولديه طريقة خاصة في التداريب، والتعامل مع المجموعة المتوفرة.

> بماذا تعد جماهير الجيش ؟
> أعد جماهير الجيش الغفيرة، بالتألق، والمساهمة في نيل الألقاب والبطولات، وبذل قصارى الجهود، ومنح الإضافة لخطي الوسط والهجوم، وإعادة الأمجاد للفريق الذي لعب له لاعبون كبار.

> هل كان سهلا مغادرة يوسفية برشيد؟
> مازلت لاعبا ليوسفية برشيد إلى نهاية الموسم الحالي، وسأحافظ عل العطاء والتألق الذي كنت عليه منذ بداية مسيرتي مع الفريق. لن أدخر جهدا من أجل مساعدته في نيل النتائج الإيجابية، واحتلال رتبة جيدة في البطولة، علما أن قرار مغادرتي كان صعبا، للعلاقات الطيبة التي تربطني بكل مكوناته.

> كيف تقيم مسارك مع برشيد؟
> حققت مسارا جيدا منذ الموسم الماضي، إذ نجحت في كسب الرسمية، ومنحت الإضافة للوسط والهجوم، وساهمت في بقاء الفريق خلال الموسم الماضي، وقدمنا مباريات جيدة أمام فرق كبيرة، كما تحولت هذا الموسم إلى هدافه الأول، وواحدا من أبرز الممرين في البطولة.

> كم سجلت من الأهداف مع اليوسفية؟
> سجلت عشرة أهداف في البطولة، تفاصيلها ثلاثة أهداف خلال الموسم الماضي، وسبعة حاليا، وأطمح للمزيد منها، لأن يوسفية برشيد تنتظره 11 مباراة متبقية، والانطلاقة بمواجهة الرجاء الرياضي بملعب محمد الخامس، واستقبال مولودية وجدة بالملعب البلدي ببرشيد.

> ما هي الطريقة التي ستودع بها برشيد؟
> أسعى للظفر بلقب هداف الموسم الحالي، إذ لا تفصلني سواء ثلاثة أهداف عن المتزعم رضا الهجهوج مهاجم أولمبيك خريبكة، وهي أحسن طريقة سأودع بها مسؤولي ولاعبي يوسفية برشيد، لأنهم يستحقون الشيء الكثير، ولن أغفل كل ما أسدوه لي وللاعبين من خدمات مكنتنا من تحقيق أهدافنا.

> كيف استقبلت قرار إتمام البطولة؟
> استقبلت قرار العودة إلى التداريب، وإتمام منافسات البطولة، بفرح كبير، وبمعنويات مرتفعة، لأنني كنت أطمح لذلك، رغم طول فترة الحجر الصحي، والقيام بالتمارين المنزلية. وجب التحلي بالصبر والتضحية لإنهاء الموسم، كما أن فترة الإعداد ستكون كافية.

في سطور
الاسم الكامل: زكرياء فاتي
تاريخ ومكان الميلاد: 6 شتنبر 1992 بالبيضاء
مكان اللعب: وسط ميدان هجومي
الفرق التي لعب لها: الوحدة وأولمبيك اليوسفية ورجاء بني ملال وشباب أطلس خنيفرة ونهضة بركان
إنجازاته: حقق الصعود مع شباب أطلس خنيفرة إلى القسم الأول
أجرى الحوار: عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق