خاص

مسيرة لأطباء احتجاجا على محاكماتهم

لم يخمد غضب الأطباء ضد قرار مسؤولين بوزارة الصحة في أكادير محاكمة زميلهم، فهددوا بمسيرة احتجاجية تنطلق من فاس إلى أكادير للتنديد بما وصفوه ب” التعسف و”الحكرة” والتضييق على حرية العمل النقابي المضمون دستوريا”.
وأعلنت نقابات للأطباء في عدة جهات غضبها بسبب صمت وزارة الصحة، ومنها النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، لجهة فاس مكناس، التي نددت بمحاكمة عبد العالي لواحيد، عضو المكتب الوطني والكاتب الجهوي للنقابة المستقلة بجهة سوس ماسة، وزميليه من ممثلي التنسيق النقابي الجهوي الثلاثي، واعتبرت الدعوى القضائية المرفوعة من قبل المدير الجهـوي للصحة سوس ماسة، “كيدية ضد عملهم النقابي المنسق”، مشيرة، في الوقت نفسه، إلى أن “ممثل وزارة الصحة الجهوي، يخشى أن يُزعزع مضمون بيان التنسيق النقابي ثقة المواطنين تجاه قطاع الصحة بالجهة، حسب منطوق صك اتهام الأطباء الثلاثة، بدل تقييم مدى نجاعة ومردودية المنتوج العلاجي للتدبير الصحي الجهوي على أرض الواقع”.
من جهتهم ندد الأطباء، التابعون للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الشرق، بالدعوى القضائية، مشيرين إلى أنه “خلال فترة الذروة الوبائية لجائحة كورونا، حين كان كل فرد يخاف على نفسه من العدوى، و حين كان أغلب العاملين بالقطاعات الأخرى، العام منها و الخاص، في توقف تام أو شبه تام عن العمل، كان موظفو وزارة الصحة وأطباء القطاع العام غير آبهين بالأخطار المهنية المحدقة بهم والمتزايدة حدتها، ومنها أخطار العدوى، والأمراض النفسية، والإرهاق، والأمراض المزمنة.

خالد العطاوي

تعليق واحد

  1. هؤلاء الأطباء اجرموا في حق المواطنين…ولكن تصرفات هدا اللوبي الممسوخ لا لون له ولا جسم نظيف.
    يجب على الدولة أن تطهر الجسم الطبي من هدا اللوبي الفاسد الدي يريد أن يغتني على حساب المواطنين الضعفاء.
    ويسعى بتقليد المناصب التي لا تدخل في اختصاصه،فبدؤوا يتظاهرون في ما بينهم على المناصب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق