fbpx
وطنية

استئنافية تطوان في مرمى تسجيلات صوتية

عادت تسجيلات صوتية تمس بصورة المحكمة الاستئنافية بتطوان، للتداول عبر تطبيقات التراسل الفوري. فبعد تسريب مقطع من قبل موثق، في ملف ما يعرف بقضية «الكواز ومن معه»، والذي أحدث ضجة داخل أوساط القضاء والمحاماة، تسرب تسجيلان صوتيان جديدان، في الآونة الأخيرة، يمسان بمحكمة الاستئناف بتطوان، بطلتهما زوجة أحد المدانين في ملف عرض على هيأة الحكم باستئنافية المدينة.
ويجري التسجيلان، حسب ما تم الاطلاع عليه، بين زوجة رجل أمن، ومحام دافع بقوة على وسيط يدعى «جلال»، لأنه، بحسبه، يبذل مجهودا من أجل تخليص زوجها المعتقل من السجن. وانتابت زوجة رجل الأمن المدان، في التسجيلين الصوتيين، وهما عبارة عن مكالمتين، مدة الأولى 21 دقيقة، والثانية 13 دقيقة، شكوك حول الوسيط، بعد أدائها المبلغ المتفق عليه، دون أن تسمع خبرا جيدا عن زوجها.
وقال المحامي: «هاهو معايا وباقي معاك، وسيتدخل من أجل حل القضية لتخفيف الحكم، لكن إذا تعذر واستحال، فلا حول ولا قوة إلا بالله»، مردفا: «حنا خدامين هادي عام، وبغينا راجلك يخرج عند وليداتو، ونتمناو هادشي لي يتحقق ويكون».
وبخصوص المبلغ المتفق عليه، قال المتحدث في التسجيلين الصوتيين: «الأمانة ديالك راه خداوها، وماشي دابا لعام لي فات… ولكن نتي ديري النية باش النتيجة تكون إيجابية… وهو كيقول لك إيلا كانت القضية فالمقدور ماغاديش يقصر».
وأثناء حديثهما في التسجيل الصوتي المتداول، سمع صوت المدعو «جلال»، وهو يرد على رنة هاتفه مجيبا: «لا هانية هانية شوية ونعيطلك».
وبحسب مصادرنا، فإن الملف طمس، بعدما تمت تسويته بإرجاع المبلغ المتفق عليه بين الوسيط وزوجة المدان، فيما فتحت المصالح الأمنية والإدارية المختصة تحقيقا معمقا من أجل التوصل لأصحاب التسجيلات الصوتية.

م. ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى