حوادث

تأجيل ملف شبكة الإجهاض بمراكش

قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، الجمعة الماضي، تأجيل البت في قضية الإجهاض السري، التي يتابع من خلالها طبيبان و11 شخصا آخر، إلى جلسة الجمعة المقبل.
ومثل المتهمون، صباح الجمعة الماضي، أمام النيابة العامة، وبعد إخضاعهم للاستنطاق، تقرر إحالتهم على المحاكمة في اليوم نفسه، من أجل الإجهاض والاعتياد عليه، وبيع أدوية محظورة، بالنسبة للطبيبين المتابعين في خالة اعتقال، والمشاركة في الإجهاض والمساعدة عليه، بالنسبة لخمسة ممرضات يتابعن في حالة سراح، إضافة إلى شخصين آخرين يتابعان في حالة اعتقال، الأول من أجل الخيانة الزوجية والثاني من أجل هتك عرض والتغرير بقاصر. وأوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، بداية الأسبوع الماضي، أوقفت أحد عشر شخصا، داخل مصحة، من بينهم طبيب هو مالك الأخيرة، وأربع ممرضات وستة زبناء، للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع والتغرير بقاصر والخيانة الزوجية والمشاركة فيها، قبل أن يجري إيقاف طبيب آخر داخل عيادته رفقة ممرضة، على ذمة القضية ذاتها. وتفجرت القضية بعد توصل ولاية أمن مراكش، بشكايات عديدة حول نشاط مصحة طبية باتت شبه متخصصة في الإجهاض غير المشروع، ما استدعى إشعار النيابة العامة بهذه الجرائم المفترضة، وفتح بحث تمهيدي في موضوعها، قبل أن يجري مداهمة المصحة وضبط عدد من المشاركين في عمليات الإجهاض غير الشرعي.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق