الرياضة

اللاعبون العالقون يتنفسون الصعداء

الخارجية برمجت رحلات لدول إفريقية والخليج وأوربا لإعادة المغاربة العالقين واللاعبين

برمجت وزارة الخارجية رحلات من دول إفريقية لمطارات المملكة، لعودة المغاربة العالقين بإفريقيا، منهم لاعبو البطولة الوطنية.
وأكد مصدر مطلع أن الخارجية برمجت سابقا رحلات لدول إفريقية، حتى قبل طلب الأندية المغربية بإعادة لاعبيها العالقين هناك، إذ استهلت البرنامج برحلات من كوت ديفوار والسنغال، عاد خلالها المئات من العالقين. وأشرف سفراء المملكة بدول إفريقية على العملية، إذ سيكون على اللاعبين العائدين البقاء في الحجر أسبوعا على الأقل، في فنادق مختلفة بالمملكة، على غرار مراكش وأكادير والداخلة، في انتظار التأكد من خلوهم من فيروس كورونا، قبل الالتحاق بالتداريب الجماعية، الأسبوع المقبل. وتمت برمجة 30 رحلة جوية ما بين 21 و27 يونيو الجاري، من 17 دولة إفريقية وأوربية، عاد خلالها 4644 عالقا، بطائرات الخطوط الملكية المغربية، من بينها السنغال وكوت ديفوار وموريتانيا، على أن تبرمج رحلات أخرى من الكونغو وغيرها من الدول الإفريقية.  وسبق لناصر بوريطة وزير الخارجية، التأكيد على أن وزارته برمجت رحلات لإعادة العالقين من دول متعددة، من بينها إفريقية في يونيو الجاري. وأوضح الوزير أنه انطلاقا من أمس (الأحد)، ستتواصل الرحلات لإعادة العالقين من دول أخرى، على غرار دول الخليج ومصر وتركيا، ليتسنى لبعض اللاعبين ووكلاء اللاعبين هناك العودة لأرض الوطن، من بينهم محمد الدويك ومحمود بنحليب، لاعبا الرجاء الرياضي، اللذان استفادا من فترة علاج بأكاديمية أسباير بالدوحة.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق