fbpx
مجتمع

“أكسيل” تخرج أحقاد السلفيين

الكتاني يوزع صكوك الغفران على الأمازيع واعتبر اسم “كسيلة” سبة وعارا تخصص بعض السلفيين في التربص بالثقافة الأمازيغية، ونصب المشانق للمتشبثين بها، وتحين الفرص لتكفير المحتفلين بأعيادها، أو التسفيه بطقوسها، أو سب وقذف الداعين إلى اعتبارها رافدا من روافد الهوية المغربية. وثار حسن الكتاني، زعيم ما تبقى من السلفيين، علىأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى