fbpx
أسواق

اتفاقية شراكة لإنعاش القطاع الرقمي

وقع محمد الإدريسي الميلاني، المدير العام لوكالة التنمية الرقمية والمهدي الكتاني، رئيس مجلس إدارة جمعية المغرب الرقمي، على اتفاقية إطار للشراكة في مجال تنمية الابتكار الرقمي، وإنعاش الخدمات الرقمية ومواكبة التكوين في المهن المبتكرة.

وتهدف الاتفاقية، حسب الموقعين عليها، إلى دعم المشاريع المبتكرة، من خلال عروض طلبات مشاريع وتنمية الشراكة الدولية، وإنعاش الابتكار الرقمي، وإنجاز دراسات حول ديناميكية الابتكار الرقمي بالمغرب. والتزم الطرفان بتوحيد مجهوداتهما حول سبعة محاور للتعاون، تتعلق بإنعاش مشاريع منصات البحث والتطوير والتصنيع الرقمي، والتكوين ومواكبة الفاعلين في المجال، ودعم الذكاء الصناعي وتثمين المعطيات، وأنشطة الصناعة 4.0، وإعداد دراسات رقمية، وتنظيم تظاهرات، ومبادرات التواصل ودعم المشاريع المبتكرة.

وأكد الطرفان، من خلال هذه الاتفاقية، على إرادتهما المتبادلة للمساهمة في تنمية وتطوير بيئة الأعمال في المجال الرقمي، والعمل على إنعاش الأنشطة الرقمية على المستويين الدولي والوطني.

وتعتبر وكالة التنمية الرقمية مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، وترتكز مهامها على تنفيذ إستراتيجية الدولة في مجال التنمية الرقمية وإنعاش الآليات الرقمية ونشر استعمالها في صفوف المواطنين.

وتمثل جمعية المغرب الرقمي ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، أنشئت، خلال 2010، بدعم من وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي آنذاك، وتضم في عضويتها الدولة، والمقاولات الكبرى، والمقاولات الصغيرة والمتوسطة، والمقاولات الناشئة، وفاعلين في قطاع التعليم والبحث، وهيآت المساعدة والتمويل. وتهدف الجمعية إلى تشجيع بروز مشاريع مبتكرة ذات قيمة مضافة عالية.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى