fbpx
أســــــرة

الأجهزة الإلكترونية … عدوة العين

استخدام الهاتف المحمول والكومبيوتر يضر العضلات ويسبب الالتهابات

تعد العين العضو الأساسي المسؤول، عن تمييز الألوان والتفريق بين الأشياء، عن طريق نظام معين، تشارك فيه عضلات بصرية مختصة. وتعتبر الأشعة الصادرة عن الهاتف المحمول والكومبيوتر من الأمور التي يمكن لها، أن تكون خطرا على صحة النظر، خاصة عند إطالة النظر إلى الهواتف المحمولة، على اختلاف أشكالها، إذ من الممكن أن تسبب هذه الأشعة أضرارا على العين، تصل أحيانا إلى فقدان البصر.

الأطفال معرضون لإجهادها وإرهاقها

استعمالها ساعات طويلة يؤدي إلى عدة أمراض منها الجفاف

تحظى الأجهزة الإلكترونية باهتمام كبير من قبل الأطفال، لكن الإفراط في استخدامها تكون له عدة أضرار صحية وفي مقدمتها أمراض العيون، سيما أن كثيرا منهم يقضون أزيد من خمس ساعات يوميا أمام شاشاتها.
ويؤكد الأطباء أن استخدام الأجهزة الإلكترونية مدة طويلة يجعل الأطفال عرضة للإصابة بإجهاد العين وإرهاقها، كما ينتج عن ذلك صداع دائم وتشويش في الرؤية، إلى جانب عدد من المشاكل منها جفاف وازدياد حساسية الضوء والإصابة بقصر النظر أو طوله.
ويقول الأطباء إن الطفل في السنوات الأولى من عمره لا تكون له القدرة على معرفة إن كانت لديه مشكلة في النظر، سيما أنه يشتكي من أعراض معينة، كما يعتقد أن كل من حوله يرون بدرجة التشويش نفسها، التي يرى بها خاصة إذا كان يعاني قصر النظر، الأمر الذي يقتضي أهمية الكشف المستمر للتأكد من سلامة عينيه ولتفادي حدوث مضاعفات في المستقبل.
ومن بين الأمور التي ينبغي أن يراقبها الآباء ظهور أعراض حددها الأطباء في قرب الطفل باستمرار من جهاز التلفزيون وحساسيته الشديدة للضوء وصداع مستمر أثناء التركيز أو القراءة وصعوبة في متابعة أجسام متحركة، إضافة إلى وجود احمرار وتدميع دائم في العين أو وجود لون أبيض داخل بؤبؤ العين.
ويؤكد الأطباء أنه يجب فحص نظر الطفل في سن الثالثة أو الرابعة، وهي السن، التي يبدأ فيها بالتركيز والكتابة وممارسة نشاطات أخرى، كما أنه يمكن تعديل قوة النظر لو كان في حاجة إلى نظارة طبية، مشيرين إلى أنه أفضل سن لإعطاء فكرة دقيقة عن قوة البصر وعلاجها دون التسبب في كسل العين، إذ منذ ولادته وحتى بلوغه سن الثامنة تعتبر أهم مرحلة في تطور النظر لديه وقدرته البصرية.
وخلال المرحلة العمرية ذاتها، فإنه يكون بالإمكان اكتشاف عيوب النظر والوقاية منها أو علاجها وتقويمها، لذلك تجب العناية والحذر من الإفراط في استخدام الأجهزة الإلكترونية، سيما أن الجهاز البصري والنظر لدى الطفل يظل في حالة من النمو والتغير.
أمينة كندي

لمعلوماتك
< التعرض لأشعة الأمواج الدقيقة الصادرة عن الهواتف المحمولة، أو الهواتف اللاسلكية أو أجهزة توجيه الانترنت (الراوتر)، وغيرها من الأجهزة اللاسلكية، تسبب خللا وظيفيا خطيرا في الخلايا، نتيجة التلف الذي تسببه الجزيئات الحرة.

< إن الجزيئات في شبكية العين تمتص الضوء الأزرق الذي يخرج من الهواتف الذكية، وتسبب إنتاج مادة كيميائية سامة، تقتل بعد ذلك الخلايا، وتلحق الضرر بالأعين، وربما تقود إلى ظهور بقع كبيرة في مجال رؤية العين.

< ممارسة الرياضة، تساعد على الوقاية من الأمراض التي تتسبب في مشاكل صحية في العين، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول.

< صحة العين لا تأتي فقط من تجنب أضرار الهاتف المحمول عليها، وإنما تبدأ بالطعام الصحي الذي يتناوله الشخص، إذ تساعد العناصر الغذائية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية واللوتين والزنك والفيتامينات C وE ، في تجنب مشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر.

8 من 10 يعانون

أظهرت دراسة للجمعية الأمريكية للإبصار، أن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة، يعرض المرء أكثر للصداع النصفي وآلام الظهر والكتفين، فضلا عن تضرر قرنية العين، واحتمال فقدان جزئي للنظر. ووجدت الدراسة بعد المسح الذي أجرته على ما يقرب من 10 آلاف بالغ، أن كل ثمانية من أصل 10 أمريكيين يعانون بسبب إجهاد العين، خصوصا من يستخدمون جهازين أو أكثر في وقت واحد. وتبين أن إمضاء فترات طويلة أمام الشاشات يفاقم الأعراض، وأن 96% من الذين شملهم الاستطلاع، يستخدمون أجهزتهم ساعتين أو أكثر يوميا.
عصام الناصيري

نــصــيـــحــة
تتعرض عضلات العين للانقباض عند النظر إلى شيء قريب لفترات طويلة، من قبيل شاشات الهواتف والكمبيوتر، لذا ينصح بتوجيه النظر إلى شيء بعيد عن تلك الشاشات، لمدة 10 دقائق كل نصف ساعة، ألا تقل المسافة بين العين والشاشة عن 30 سنتمترا، بالإضافة إلى إغلاق العين كل نصف ساعة، لمدة عشر دقائق للمساعدة على ترطيبها وحمايتها من الجفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق