fbpx
حوادث

جثة طفل مشرد تستنفر أمن فاس

فتحت المصالح الأمنية بفاس تحقيقا في ظروف وفاة طفل عمره 15 سنة عثر عليه جثة هامدة مساء الجمعة الماضي برأس القليعة بالدار الحمراء بباب الفتوح، قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لإخضاعها للتشريح الطبي، في ثالث حادث في يومين بعد العثور على رضيعين حديثي الولادة بطريقي عين الشقف وصفرو.
وحضرت عناصر الشرطة العلمية والتقنية ومشطت مكان عثور مواطنين على جثة الطفل المتشرد بعدما غادر منزل ذويه في ظروف غامضة، فيما أخذت الشرطة القضائية صورا للضحية وأنجزت محضر معاينة للجثة، في انتظار ظهور نتائج التشريح الطبي لمعرفة أسباب وفاته.
وعثر على الطفل بعد ساعات قليلة من العثور على رضيع متخلى عنه قرب فيلات بطريق عين الشقف، قبل نقله إلى المستشفى وفتح تحقيق للوصول إلى والدته التي تخلت عنه، كما أن رضيعة لا يتجاوز عمرها ثلاثة أشهر، عثر عليها متخلى عنها بموقع خال بمدخل جماعة عين بيضا على الطريق الجهوية بين فاس وصفرو.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى