fbpx
مجتمع

ودادية البكارية: جميع الإجراءات قانونية

قال بيان ودادية البكارية إقامة الرمال لذهبية بجماعة المنصوري، ردا على مقال نشرته “الصباح”، إن قرار إحالة قاضي التحقيق ليس حكما نهائيا، وكاتب المقال لم يشر إلى افتحاص الحسابات البنكية  لأعضاء مكتب الودادية وزوجاتهم الذي لم يتم ضبط أي تحويل مالي، بل إن غالبية الأعضاء وزوجاتهم لايملكون حتى حسابات بنكية.

وبخصوص ما ورد بالمقال بأن “التحقيقات القضائية قادت إلى نفض الغبار عن جميع المشاريع المرتبطة بالودادية”، فأوضح بيان الحقيقة أن للودادية مشروع واحد موضوع النزاع، وليس لها أي مشاريع أخرى، وهي إشارة لاوجود لها في قرار الإحالة، مشيرا إلى ما ورد في المقال من وجود وثائق تورط متهمين، فإن كاتب المقال لم يبرز هذه الوثائق، أو ينتظر حكم المحكمة، إضافة إلى إقحام عدد من الأشخاص لا وجود في صك المتابعة، ومنهم موثق وموظف جماعي سابق تقني بالجماعة الذين لا وجود لهم في قرار الإحالة، ولم تقع أي مواجهة لهم مع أي أحد من المتهمين، وليسوا طرفا في القضية.

وبخصوص تفويت المركز التجاري، فقد كان لفائدة منخرط من منخرطي الودادية، وليس أجنبي عنها، وفي تاريخ سابق لاتخاذ المشتكين، وبموجب عقد حرره موثق، وهو عقد صحيح ومنتج لكافة آثاره القانونية، ولم يقل القضاء كلمته في دعوى بطلانه بعد.

وقال البيان نفسه إنه عكس ما ورد في المقال فإن جميع عقود الودادية محررة من قبل موثق، وليس هناك أي عقد عرفي مصحح الإمضاء، ومعلوم أن جميع العقود المحررة من طرف موثق هي صحيحة وقانونية، ولا يطعن فيها إلا بالزور.

وبخصوص استفادت شركات التسويق المتعاقد معها من مبالغ مالية مهمة ونسب أرباح من قيمة الشقة، فلا وجود لها في قرار قاضي التحقيق، أما أن إحدى شركات التسويق والإشهار هي في ملكية زوجة أحد أعضاء المكتب، فإن هذا النوع من الخدمات لا يخضع لمسطرة طلبات العروض وفتح الأظرفة، ثم إنه في جميع الأحوال ليس هناك ركنا من أركان جنح خيانة الأمانة أو النصب أو التصرف في مال مشترك بسوء النية.

وبخصوص توزيع شقق وسيارات مجانية، فاعتبره البيان خبرا عار من الصحة، وهو غير موجود في قرار الإحالة ولا في محضر الضابطة القضائية.

خالد العطاوي

تعليق واحد

  1. كل التهم الموجهة لاعضاء المكتب لا وجود لها ،ترى لماذا الرئيس وامين المال هما رهن الاعتقال ،هل للتسلية ام للاستجمام؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق