الرياضة

لقجع “يقرع” أوشن ومساعديه

ألزمهم بتقديم عقد أهداف وتقييمه شهريا مهددا بطرد المتهاونين
حذر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني، وأعضاء طاقمه، وتوعد بطرد أي فرد أو مدرب من مدربي المنتخبات، في حال عدم قيامه بمهامه.
وعلمت “الصباح” أن لقجع تحدث بلهجة شديدة إلى أوشن وأعضاء ومدربي المنتخبات الوطنية، بشأن العمل بالإدارة التقنية الوطنية، وفرض عليهم تقديم عقد برنامج، سيقيم شهريا من قبله، وفي حال تبين له عدم إنجاز أي فرد عمله، سيكون مصيره الطرد.
وطلب لقجع من أعضاء الإدارة التقنية الوطنية تقديم برنامج عمل مفصل في المرحلة المقبلة، وأن يلتزموا بعقد برنامج محدد المدة، وأنه سيشرف شخصيا على تقييم أدائهم، معتبرا أن أي إخلال بالالتزامات المحددة في عقد الأهداف، سيتعرض صاحبه للطرد.
وكشف لقجع أن الجامعة وفرت للإدارة التقنية الوطنية جميع الظروف والإمكانيات، من أجل تحقيق نتائج جيدة على المستوى القاري، وأنه لم يعد هناك ما يمنع تحقيق ما يصبو إليه الجمهور المغربي، في جميع الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية.
وشدد لقجع على تطوير كرة القدم الوطنية، بعد أن أصبح غيابها غير مبرر، بالنظر إلى الإمكانيات الكبيرة التي ترصدها الجامعة لها، رافضا سماع مشاكل الأندية مع اللاعبات، والانكباب على الاشتغال بشكل إيجابي، عوض إثارة القلاقل في كل مناسبة.
ولم يستثن لقجع مديري الأقطاب الأربعة بالإدارة التقنية، ودعاهم إلى تحمل مسؤولية، وأنهم معنيون بقرارات عقد الأهداف، شأنهم في ذلك شأن باقي الأعضاء، كما وجه كلامه للأطر التقنية بالعصب الجهوية، إذ أنهم ملزمون بتقديم عقد أهداف، وتقييمه كل ثلاثة أشهر.
واضطر الويلزي أوشن إلى طلب دعمه من قبل جميع أفراد طاقمه ابتداء من الاثنين، في أفق تحقيق الأهداف المسطرة خلال الموسم الرياضي المقبل.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق