الصباح الفني

سوينغا: أحب الحكايات

قال مصطفى سوينغا، صانع المحتوى الشهير على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه يحب سرد الحكايات، والتي يستغلها في إنجاز فيديوهات على مجموعة من المنصات الرقمية، إذ قال في تدوينة ترويجية لمقطع مصور، وضعه على قناته في موقع “يوتيوب”، حول قصة رجل دين أمريكي، حاول إنشاء مجتمع خاص به وأتباعه، والذي كانت نهايته حزينة جدا، أقنع هذا القس أتباعه بانتحار جماعي بشرب مادة سامة، بعد تضييق السلطات الأمريكية على مشروعه، “وأنا أعد هذا الفيديو، كل مرة أشاهد صور أولئك الأطفال الصغار تغالبني دموعي دون أشعر بذلك”.
وأضاف مصطفى الفكاك، الملقب بـ “سوينغا”، أن “الغاية من سرد هذه القصة الحقيقية، أخذ العبرة، لأننا فعلا في أمس الحاجة، لتوسيع آفاق الإدراك لدينا، وألا ننساق وراء فكر أحادي، يمكن أن يؤدي ببعض منا إلى التهلكة، كما وقع في قصة الفيديو” 
وأردف “سوينغا”، أن “الله منحنا العقل من أجل استخدامه، وعدم الانسياق وراء العواطف، خاصة أننا في عصر توفرت فيه المعلومة بشكل كبير، لذلك فنحن مدعوون إلى استغلالها بشكل جيد”. وختم صانع المحتوى تدوينته، بدعوة متتبعيه لمشاركة آرائهم حول الموضوع، ودعم المحتوى الذي يقدمه”.  
ع. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق