خاص

إستراتيجية تجاوز تداعيات الوباء بجهة بني ملال

عقدت اللجنة الجهوية لبني ملال خنيفرة المكلفة بإعداد إستراتيجية للإقلاع الاقتصادي لتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها حالة الحجر الصحي الناجم عن انتشار وباء كوفيد 19، اجتماعها الثاني، أول أمس (الثلاثاء)، خصص لإنعاش القطاع الصناعي والمقاولاتي، للتداول في الإجراءات المتبعة لضخ دماء جديدة في شرايين الاقتصاد المحلي.
وخصص الاجتماع لعرض خارطة طريق جهوية لإنعاش الاقتصاد المحلي والوقوف على أهمية التحفيزات وتشجيع الاستثمارات الصناعية التي وضعتها الجهة، من خلال مساعدة المستثمرين على الاستفادة من خدمات المنصة الرقمية للمركز الجهوي للاستثمار وكذا تحفيزات مجلس الجهة المضمنة في كناش التحملات الخاص بدعم العقار الصناعي ب 50 في المائة من تكلفة العقار، وضمان تحفيزات صندوق الاقلاع الصناعي وتحفيزات الجهة الموجهة للاستثمارات السياحية.
وتم التأكيد، في الاجتماع، على التزام جميع الأطراف استكمال كل البرامج المتعلقة بتأهيل المنطقة الصناعية لبني ملال وتهيئة المنطقة الصناعية بوزقور واجكجاك بخنيفرة، وإحداث المنطقة الصناعية بخريبكة ولبرادية بالفقيه بن صالح، ومنطقة الأنشطة الحرفية بدمنات وأزيلال.
وحرص الاجتماع على ضرورة الحفاظ على مناصب الشغل بالقطاع المعدني، بعد أن تبين أن الشركات المنجمية بالجهة استمرت في نشاطها رغم حالة الحجر الصحي، سواء بقطاع الفوسفاط أو الرصاص والزنك، غير أن شركة المناولة تأثرت بشكل كبير ما يستلزم مواكبتها للحفاظ على فرص الشغل.
وبخصوص دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، سجلت اللجنة أهمية المجهودات المبذولة من قبل الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع من خلال استمرارها في تنفيذ كل البرامج المعلن عنها بداية السنة، وتهم تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية وتأهيل المراكز الصاعدة والتزود بالماء والكهرباء وتنفيذ مشاريع الشراكة مع وزارتي التربية الوطنية والصحة.
كما وقفت اللجنة على الآثار الجانبية لحالة الحجر الصحي على القطاع الفلاحي خاصة تربية المواشي، بسبب إغلاق الأسواق الأسبوعية وارتفاع تكلفة اليد العاملة بالنسبة إلى باقي الزراعات الموسمية.
وستعمل اللجنة الجهوية على تنظيم اجتماعات تحسيسية مع مختلف الشركاء، بنوك ومؤسسات الائتمان واتحاد عام المقاولات المغرب وباقي القطاعات الحكومية المعنية، لمواكبة القطاعات الإنتاجية لتمكينها من العودة إلى حالتها الطبيعية.
وحضر الاجتماع، إلى جانب نواب الرئيس ورئيسي لجنة المالية والميزانية والبرمجة ولجنة التنمية الاقتصادية والبيئة والصحة كل من ممثل والي الجهة وممثل المركز الجهوي للاستثمار وممثلة المديرية الجهوية للفلاحة ومدير الغرفة الجهوية للفلاحة والمديرة العامة لشركة “سابينو المجهزة لقطب الصناعات الغذائية ونائب رئيس الاتحاد العام  لمقاولات المغرب فرع بني ملال.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق