الرياضة

السوالم ينتعش بـ100 مليون

توصل شباب السوالم الرياضي لكرة القدم، لأول مرة، بمنحة مجلس جهة البيضاء سطات، في إطار الاتفاقية المبرمة مع الجهة، وصرفت عن طريق العصبة الاحترافية.
وبلغت المنحة 100 مليون، على غرار فرق القسم الثاني المنتمية للجهة، لترتفع مداخيل السوالم إلى 500 مليون، علما أن الشباب توصل سابقا بمنحة المجلس الجماعي بقيمة 200 مليون، والمبلغ نفسه من الجامعة.
وأكد فتاح بن الطيبي، المدير الإداري للسوالم، أن فريقه توصل لأول مرة بمنحة جهة البيضاء سطات، بعد الأولى التي صرفت من جهة الشاوية ورديغة، عندما كان يمارس في الهواة، في 2013، والمبلغ لم يتجاوز عشرة آلاف درهم.
وأعلن بن الطيبي في تصريح ل»الصباح»، «انتشار الوباء حرم من إقامة دوري الجهة، إذ كان مقررا أن تشارك فيه فرق القسمين الأول والثاني المنتمية لتراب جهة البيضاء سطات، والفائز سيظفر بمبلغ مالي».
من جهة ثانية، أفاد المتحدث نفسه أن راتب ماي صرف كاملا، وشمل اللاعبين والطاقمين التقني والطبي والمستخدمين، بقرار من المكتب، الذي أدى ما عليه من مستحقات، تزامنا مع الحجر الصحي.
وتابع بن الطيبي “بعد التوصل بالرواتب الشهرية، وضعت مكونات السوالم مبلغا ماليا، حدد في 500 درهم لكل واحد منهم، سيخصص لدعم الأسر المعوزة، في ثاني مبادرة بعد الأولى التي تميزت بتوزيع مواد غذائية في بداية الحجر».
وأبرز بن الطيبي أن شباب السوالم يرفض إنهاء منافسات القسم الثاني، وإعلان صعود الفريقين المحتلين للمركز الأول والثاني، ويطالب بمبدأ تكافؤ الفرص، إما استمرار البطولة، أو إقامة بطولة مصغرة.
وأعلن بن الطيبي أنه حضر اجتماعا عن بعد، ترأسه الرئيس بوشعيب بن الشيخ، وشارك فيه المدرب رضوان الحيمر، والمعد البدني رضوان حمصاوي، وطبيب الفريق عزيز باباهاشم، تمحور حول إمكانية العودة إلى التداريب.
وأضاف «سننتظر رد السلطات من أجل السماح للسوالم بخوض التداريب في الهواء الطلق، إذ سيتم تقسيم اللاعبين لثلاث مجموعات، تتشكل كل واحدة من سبعة عناصر، وستقام وفق شروط الصحة والسلامة للحد من انتشار كورونا».
عبد العزيز خمال (السوالم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق