الرياضة

الإدارة التقنية تستنفر مدربات المنتخبات

جامعة الكرة تتشبث بتأهل منتخب الفتيات وبوتسوانا يسعى لإعادة المباراة

دعت الأمريكية كيلي ليندسي، المشرفة على كرة القدم النسوية بالإدارة التقنية الوطنية، مدربات المنتخبات الوطنية إلى الاشتغال بطريقة احترافية، وعدم الاستهانة بالوضع الحالي، والتحضير للمرحلة المقبلة بشكل عاد.
وعلمت «الصباح»، أن كيلي ليندسي استغلت عودة مدربات المنتخبات الوطنية إلى المركب الدولي محمد السادس لكرة القدم، وطلبت منهن وضع برنامج تحضيري للمباريات المقبلة، خصوصا منتخبي الفتيات والشابات، المرتبطين بمنافسات رسمية.
وشددت على ضرورة استئناف عملهن الميداني انطلاقا من منتصف يونيو الجاري، من خلال برمجة تجمعات إعدادية مع احترام إجراءات الحجر الصحي، وعدم اعتماد التداريب الجماعية إلى حين تلقي تعليمات بذلك من قبل السلطات، وأن العمل في البداية سيقتصر على التداريب الفردية.
من جهة ثانية، تواصل اللجنة التأديبية للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مناقشة ملف المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة أمام نظيره البوتسواني، بعد أن رفض الأخير إجراء مباراة الإياب، بداعي تفشي وباء «كورونا».
وبعثت جامعة الكرة إلى «كاف» جميع الوثائق التي تؤكد تنظيمها المباراة في وقتها المحدد، بحضور طاقم التحكيم ومندوبة المباراة، اللواتي دون محاضر تؤكد حضور المنتخب الوطني إلى الملعب، وعدم حضور نظيره البوتسواني.
ويسعى الاتحاد البوتسواني إلى إقناع «كاف»، بإعادة برمجة مباراة الإياب، التي كان مقررا إجراؤها في مارس الماضي بملعب بوبكر عمار بسلا، بداعي أنه لم يحضر إلى المغرب بسبب خوفه من «كورونا»، غير أنه لم يشعر «كاف» بذلك، ولم يطلع أي مسؤول ب»كاف» بالوسائل القانونية، عن رغبته في عدم الحضور إلى المغرب لخوض المباراة.
ومن المقرر أن تعلن «كاف» قرارها النهائي بخصوص هذه المباراة، في الأيام القليلة المقبلة.

ص . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق