اذاعة وتلفزيون

مغاربة يقودون “مهمة أبولو 212”

كشفوا تفاصيل العمل الجديد في انتظار الإفراج عنه بعد كورونا

كشف فنانون مغاربة، بعض تفاصيل عمل فني جديد، قالوا إنهم سيستعدون للإفراج عنه بعد تجاوز أزمة فيروس كورونا المستجد، والذي فرض توقيف مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية.
ونشر فنانون، تفاصيل التحضيرات التي قام بها فريق العمل، قبل حالة الطوارئ، مؤكدين أنهم سيستأنفون التحضيرات بعد رفع حالة الطوارئ، على أن يكون العمل جاهزا للعرض.
 وحسب المعلومات التي قدمها بعض الفنانين، فإن العمل الفني الجديد، يحمل عنوان “ميسيون أبولو 212″، ويجمع مجموعة من الممثلين، والأكثر من ذلك ينتظر أن يقدم في صيغة عرض مسرحي، في بادئ الأمر، ثم فيلم سينمائي، قبل أن ينتقل فريق العمل، لتقديمه بصيغة سلسلة تلفزيونية.
 ويتوقـــــــع أن يحمــــل العمل الجديد، مفاجآت كثيرة، وهو الأمر الذي أكده فريق العمل، من خلال تدوينات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، مرفوقة بمقطع فيديو يتضمن كواليس التحضير للعمل.
ومن بين الأسماء المشاركة في العمل، والذي يحمل توقيع المخرج نبيل جباري، محسن مالزي، ومحمد باسو، وبشير واكين، ومالك أخميس، وفتاح الغرباوي، وجليلة تلمسي. وجاء في التدوينة التي تقاسمها المشاركون في العمل، مع متابعي صفحته على “إنستغرام”، “جاء فيروس كورونا، وألغى كل الأنشطة، إلا أنه لم يؤثر على حبنا للعمل وإيماننا به، وهو العمل الذي نحضر له، ومازلنا نشتغل عليه”.
وتابع فريق العمل حديثه بالقول “ننتظر بفارغ الصبر، عودة الأمور إلى طبيعتها، حتى نقدم للجمهور هذا العمل، الذي نأمل بأن ينال إعجابكم”، مضيفا أن فريق “مهمة أبولو 212″، اختار أن يقدم رحلة فريق مغربي إلى الفضاء، في انتظار استئناف الإنتاج والتحضيرات الفنية والتقنية للعمل في صيغة مسرحية وفيلم سينمائي، ثم سلسلة تلفزيونية. عمل سيكون بدون شك مفاجأة للجمهور في المغرب وخارجه”.
يشار إلى أن صناع الكثير من الأعمال الفنية، والذين اضطروا إلى التوقف عن العمل، بسبب جائحة كورونا، يستعدون إلى العودة لبلاطو التصوير، سيما بعد ظهور المؤشرات الأولى لعودة الأوضاع إلى طبيعتها. ويتوقع أن يستأنف تصوير مجموعة من الأعمال، خلال الأسابيع المقبلة، بعد الحصول على تراخيص من الجهات  المختصة.
 إيمان رضيف
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق