الرياضة

خريبكة متشبث بالعجلاني

تشبث مكتب أولمبيك خريبكة، بمدربه أحمد العجلاني، رغم وجوده لأكثر من شهرين بتونس.
وحسب إفادة مسؤول، فإن العجلاني هو المدرب الرسمي لأولمبيك خريبكة، وأنه وفي تواصل مستمر مع طاقمه التقني، واللاعبين، كما أن المكتب المسير لم يفكر يوما في فسخ عقده. وتابع المسؤول نفسه «نسعى للحفاظ على الاستقرار التقني، ومواصلة المسار مع العجلاني الذي حقق نتائج محترمة، آخرها الفوز المهم على الدفاع الحسني الجديدي، وسيعود فور فتح الخطوط الجوية، وبعد التأكد من استئناف البطولة».
وعكس أحمد العجلاني، فإن مواطنيه المدرب المساعد بوبكر لانوار، ومناف نابي المشرف على الإعداد البدني، ومدرب الحراس السنغالي عمر اديالو، يوجدون بخريبكة.
من جهة ثانية، يسعى أولمبيك خريبكة إلى تعزيز صفوفه بلاعبين أو ثلاثة.
وعن تمديد عقود بعض اللاعبين، قال المسؤول الخريبكي، «لم نناقش عرض أي لاعب من أجل التمديد، باستثناء رضا الهجهوج الذي سينتهي عقده نهاية يونيو الجاري، إذ تم الاتصال بوكيل أعماله، إلا أنه أجاب بأنه يفضل عدم إثارة الموضوع إلى حين زوال كورونا».
عبد العزيز خمال (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق