وطنية

حريق كبير بمصنع في طنجة

خلف حريق مهول، نشب أمس (السبت)، في وحدة صناعية تابعة لشركة “فوجيكورا أوتوموتيف كروب”، المتخصص في صناعة الألياف الكهربائية للسيارات “الكابلاج” بالمنطقة الصناعية اكزناية غرب مدينة طنجة، خسائر مادية جسيمة دون أن يسجل أي إصابات بشرية خطيرة، باستثناء بعض الاختناقات والحروق البسيطة التي أصيب بها بعض العمال، ثلاثة منهم نقلوا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاجات اللازمة.

وأفاد مصدر محلي مسؤول لـ “الصباح”، أن الحريق نشب بشكل مفاجئ حوالي الساعة الخامسة مساء، وانتشر بسرعة فائقة في أرجاء المصنع الياباني المذكور، نظرا لاحتوائه على مواد قابلة للاشتعال، ما خلف رعبا وهلعا كبيرين بين العمال والحراس الذين كانوا متواجدين وقتها داخل المصنع، ليسارع المسؤولون إلى أخطار السلطات المحلية والوقاية المدنية، التي التحقت عناصرها بالمكان، وقامت بتطويق المصنع وفصل التيار الكهربائي عنه قبل تمد خراطيم المياه لإخماد ألسنة النيران الملتهبة والحيلولة دون اتساعها وصولها إلى المصانع المجاورة.

ووجدت فرق التدخل، التي عبأت كل إمكانياتها البشرية والمادية (أزيد من 30 عنصرا و5 شاحنات صهريج وعدد من سيارات الإسعاف)، صعوبة كبيرة في إخماد ألسنة النيران، التي كانت سحبها تتراءى للعيان من مسافات بعيدة، إذ بعد مجهودات دامت لأزيد من ثلاث ساعات، تمكنت عناصر الوقاية المدنية من تطويق الحريق والحيلولة دون اتساعه وانتقاله إلى الوحدات الصناعية المجاورة.

وعن الأسباب الكامنة وراء هذه الحادثة الخطيرة، أوضح مصدر أمني أنه لحد الساعة لازالت الأسباب يكتنفها الغموض، إذ ينتظر أن تفتح الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة تحقيقا في الموضوع لتحديد الأسباب التي كانت وراء اندلاع هذا الحريق الخطير، الذي يرجح أن تكون أسبابه ناجمة عن حدوث تماس كهربائي أو نتيجة لانفجار خزان للمواد بترولية المتواجد داخل المصنع المنكوب.

يذكر، أن المصنع المنكوب، كان يستعد، غدا (الاثنين)، للاستئناف نشاطه الصناعي بشكل كلي، واستقبال كافة العمال القادمين من مختلف الجهات ومدن المملكة، المقدر عددهم بأزيد من 2000 عامل، الذين توقفوا عن العمل بشكل مؤقت بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وهو ما جنب حدوث كارثة إنسانية، في حالة اندلاع الحريق أثناء العمل.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق