أخبار 24/24

تسجيل أكبر حصيلة يومية من الإصابات المؤكدة في موريتانيا

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، مساء اليوم الجمعة، عن تسجيل 77 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية، بموريتانيا، وهي أكبر حصيلة يومية من الإصابات تكتشف بهذا البلد، منذ 13 مارس الماضي، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 423 حالة.

وصرح مدير الصحة العمومية بالوزارة، سيدي ولد الزحاف، خلال اللقاء الصحفي اليومي حول وضعية وباء (كوفيد-19) بالبلاد، بأنه تم، في المقابل، تسجيل 6 حالات تعافي جديدة، في الفترة ذاتها، ليرتفع عدد من تماثلوا للشفاء إلى 21 مريضا، بالإضافة إلى وفاة واحدة، سجلت خارج المستشفى، ليصل عدد الوفيات إلى 20 حالة.

وأوضح الدكتور ولد الزحاف أن الحالات الـ77 الجديدة التي سجلت كلها بالعاصمة نواكشوط، لدى مخالطي مصابين سابقين، اكتشفت بعد إجراء المصالح الصحية 792 فحصا، من بينها 162 فحصا تأكيديا (عن طريق الحنجرة والأنف).

وأضاف أن عدد الحالات النشطة يصل إلى 382 حالة تخضع حاليا للرقابة الطبية، 378 منها بدون أعراض، و4 تظهر عليها أعراض عادية.

وبعد ما ذكر بالإجراءات المعتادة التي ينبغي اتخاذها للوقاية من الإصابة بالفيروس (البقاء في البيوت، التباعد الاجتماعي، ارتداء الكمامات..)، أشار المسؤول نفسه إلى أن مكافحة الوباء تتطلب تضافر الجهود بين المواطنين والسلطات، التي حرصت على توفير كافة الوسائل لهذا الغرض، خاصة وأن صعوبة انتشاره تكمن في كون أعراضه لا تظهر على عدد كبير من المصابين (8 من أصل 10)، وهو ما يحمل في طياته خطورة انتقال العدوى أو تفاقم حالات الإصابة البسيطة.

يذكر أن موريتانيا كانت قد سجلت، يوم 13 مارس الماضي، أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وأول حالة وفاة في الـ30 من الشهر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق