ملف الصباح

الرفع التدريجي للحجر … العزل في النقل

لن يعود استعمال وسائل النقل العمومي إلى ما كان عليه الحال قبل الجائحة، إذ ينتظر أن تترافق عملية الرفع التدريجي لقيود الحجر الصحي مع فرض إجراءات للحد الأدنى للحركة وسلوكات وإمكانيات إضافية لتجنب البؤر، بدأتها السلطات بإجراء فحوصات للعاملين في القطاع، خاصة سائقي طاكسيات الأجرة.
وسيكون على السائقين اتباع سلوكات أوصت بها المنظمة العالمية للصحة للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 في سيارات الأجرة وخدمات التوصيل والنقل، مثل تجنب المصافحة، وفتح نوافذ السيارة بعد الرحلة للتهوية، وتنظيف وتطهير الأدوات والأسطح باستمرار، وتعقيم الأيدي بعد استلام مبلغ التوصيل، وتوفير مناديل ورقية ومعقم اليدين في السيارة، وتجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بأي عدوى تنفسية.
ويفرض على مستعمل وسائل النقل العمومي تجنب لمس الأسطح باليد قدر الإمكان والمصافحة، واستخدام وسائل الدفع الإلكترونية بدلاً من تداول العملات الورقية، وتفادي الاتصال المباشر مع العاملين، وتغطية الفم والأنف أثناء السعال أو العطس بمناديل ورقية ثم التخلص منها.
وقبل المرور إلى مرحلة رفع القيود أطلقت عملية تطهير وتعقيم واسعة لوسائل النقل العمومي عدة مرات في الأسبوع، لتشمل مركبات الطرامواي وحافلات النقل الجماعي بمختلف أنواعها وسيارات الأجرة من الحجمين الكبير والصغير.
وتحرص وزارة الداخلية بتنسيق بين جميع الجهات المعنية، على توفير كل الوسائل اللوجستيكية والبشرية الكفيلة بإنجاح هذه العملية، إذ
أهابت بالمواطنين بعدم اللجوء إلى استعمال وسائل النقل العمومي إلا للضرورة القصوى و عند الحاجة الملحة، تفاديا للاكتظاظ وتجنبا لإحداث بؤر عدوى للفيروس، بالنظر إلى أن نجاح أية مقاربة وقائية تتخذها السلطات العمومية يبقى رهينا بمدى مساهمة المهنيين والمتدخلين المعنيين بقطاع النقل و كذا المواطنات و المواطنين والالتزام المسؤول للجميع وانخراطهم الفعال.
وفي إطار التدابير الاحترازية الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا، وبناء على التعليمات الوقائية الصادرة عن وزارتي الصحة والداخلية بخصوص النقل الجماعي للأشخاص وحرصا منها على سلامة المهنيين والمسافرين على حد سواء، فرضت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء على جميع مهنيي النقل العمومي للمسافرين والنقل المزدوج، عدم إركاب أكثر من 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية القصوى لكل مركبة، طيلة الرحلة مع ضرورة الالتزام بقواعد السلامة الصحية التي توصي بها وزارة الصحة، والعمل على تعقيم المركبات بعد كل عملية نقل، وتفادي قدر الإمكان، الاتصال المباشر بين المستخدمين والمسافرين.
وعند الضرورة، ومن أجل توفير النقل لجميع المسافرين ستمنح رخص إضافية استثنائية للمهنيين، طبقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل مع التقيد بالتوجيهات المذكورة أعلاه.
ياسين قطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق