fbpx
الرياضة

مركب رياضي يستنفر حقوقيي آسفي

طالبت مجموعة من الرياضيين والحقوقيين بافتحاص مشروع المركب الرياضي بآسفي المتوقف منذ أكثر من عشرين سنة.
واستنفر المشروع عددا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بضرورة الكشف عن مصيره ومحاسبة المسؤولين الذين تورطوا في إقباره.
وتساءل هؤلاء كيف تمت المصادقة عليه، والإعلان عن انطلاق الأشغال، وتوقفها.
وذهب بعض الرياضيين إلى حد المطالبة بتدخل القضاء، بهدف فتح تحقيق نزيه في ظروف توقف الأشغال في المركب الرياضي النخيلة، ومصير الميزانية التي تم اعتمادها لبنائه.
وأمام توقف بناء القاعة المغطاة وعدد من المرافق التابعة لها تم الاكتفاء بتكسية أرضية ملعب كرة القدم بعشب اصطناعي، بعد تدخل رئيس المكتب المديري السابق أحمد غايبي، الذي قام بمجهودات كبيرة، ووقع عدة شراكات مع المجالس المنتخبة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، واستفادت من العملية نفسها ملاعب أخرى في آسفي مثل الجريفات وشنقيط وصارت هذه الملاعب متنفسا للعديد من الفرق الكروية بالإقليم.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى