fbpx
الصباح السياسي

الصناع التقليديون يسثغيتون و ينتظرون “بركة” الوزيرة التجمعية

قدمت غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة  تطوان الحسيمة التي يرأسها القيادي البامي امحمد لحميدي، ويدير إدارتها عبد اللطيف الغلبزيوري، الأمين الجهوي للحزب في الجهة نفسها، مجموعة اقتراحات الى نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية  والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بشأن الحد من تداعيات وباء فيروس  كورونا على قطاع الصناعة التقليدية.
ودعت الغرفة نفسها، الوزيرة التجمعية المكلفة بالقطاع، إلى سن تدابير جبائية إستثنائية ومستعجلة ترتكز على التأجيل الضريبي، واعتبار سنة 2020 استثنائية تستوجب الإعفاء من أداء الضريبة على الدخل والضريبة المهنية بالنسبة للصناع التقليديين الإنتاجيين والخدماتيين المتضررين، وتأجيل أداء الأقساط الخاصة بالقروض، الطويلة والمتوسطة والقصيرة الأمد المخصصة للمشاريع أو لاقتناء السكن، أو العربات ذات المحركات، أو القروض الاستهلاكية إلى غاية سنة 2021 بدون احتساب فوائد أو غرامات التأخير. تمكين الحرفيات والحرفيين من قروض بدون فوائد مع تأجيل سداد الأقساط إلى غاية بداية سنة 2021. وتعويض الصناع التقليديين أصحاب المحلات الذين تضرروا من إغلاقها وفقدان صفقات العمل والخدمات، من التعويضات المخصصة من طرف صندوق تدبير جائحة كورونا على غرار باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى.
تهيئة قائمة بأسماء الصانعات والصناع التقليديين الذين تعذر عليهم الاستفادة من تعويضات صندوق ” كوفيد 19 ” رغم تعبئتهم البيانات، حيث اقترحت الغرفة، إحالة هذه القائمة على لجنة اليقظة الاقتصادية لمعالجتها والعمل على اتخاذ التدابير اللازمة لصرف تعويضات لفائدة المتضررين.
المساهمة في دعم وتقوية قدرات التعاونيات والجمعيات النشيطة في الصناعة التقليدية.
تشكيل لجن إقليمية برئاسة السلطات المحلية وبعضوية المؤسسات المنتخبة والإدارية من أجل التتبع المرحلي للوضعية الاقتصادية للقطاع.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى