fbpx
الأولى

سقوط قائد “البيسطاش”بالناظور

ورطه منتحل صفة طباخ خيرية في قضية السطو على مواد غذائية

أسقطت ثلاثة كيلوغرامات من الفستق و”الكركاع” واللوز و”الزريعة” رجل سلطة برتبة قائد، بإقليم الناظور، بعد إخضاع شريط صوتي إلى الخبرة، تحدث فيه مع شخص آخر انتحل صفة طباخ في جمعية خيرية، “تفاهما” على استفادة القائد من حصة من المحجوزات.
وتحركت وزارة الداخلية للتحقيق في مضمون الشريط الصوتي، الذي كان يتحدث فيه رجل السلطة (قائدة المقاطعة الأولى) مع شخص انتحل صفة طباخ في الجمعية الخيرية الإسلامية دار الأطفال بالناظور، وطلب منه الحضور إلى مقر الخيرية لتسلم حصته من مواد غذائية مختلفة، حجزت من قبل مصالح العمالة ووضعت رهن إشارة المؤسسة لاستفادة النزلاء منها.
وقال الشخص المتصل (وهو عون سلطة سابق يقيم في إسبانيا في إطار اللجوء السياسي) لرجل السلطة، إن المحجوزات تتكون من كميات كبيرة من الفواكه الجافة، مثل الفستق و”الكركاع” واللوز ونوع من “الزريعة”، إضافة إلى مواد غذائية أخرى وملابس حجزت من محلات تجارية قامت بها مصالح العمالة خلال رمضان.
وأظهر مقتصد الخيرية لرجل السلطة أن العادة جرت أن يأخذ كل واحد نصيبه من المحجوزات، دون أن يترك له أي فرصة للرفض أو القبول، بعد أن قال له “خليت ليك ثلاثة كيلو من “البيسطاش” واللوز و”الكرعاع” دوز خودهم”.
وفي شريط آخر سمع صوت رجل السلطة (حوالي 36 سنة التحق بالناظور قبل عام) يقول للمتصل إنه وصل إلى الخيرية، ووجد الشيخ هناك، قبل أن يطمئنه “المقدم” أن حصته في الحفظ والصون، ويمكن له أن يأخذها في أي وقت.
وبعد انتهاء المكالمات الهاتفية، قام المقدم المقيم في إسبانيا بتركيبها في شكل شريط سمعي من 3 دقائق و52 ثانية، ووضعه بمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق “واتساب”، قبل أن يصل إلى المسؤولين في الداخلية الذين تحركوا في الحال.
وأوقفت وزارة الداخلية، أول أمس (الاثنين)، رجل السلطة المعني عن العمل، للاشتباه في تورطه في قضية تحويل مساعدات غذائية وتوجيهها للاستهلاك الشخصي.
وأوضح بلاغ للداخلية أمس (الثلاثاء)، أنه “تم أخيرا رصد تداول تسجيل صوتي على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، عبارة عن تركيبة لمقاطع من محادثات هاتفية جمعت بين شخص يقدم نفسه مسؤولا بإحدى الجمعيات الخيرية بإقليم الناظور، يعمد إلى تقديم عرض بتحويل مساعدات غذائية وتوجيهها للاستهلاك الشخصي لمخاطبه الذي جرت المناداة عليه بصفة رجل سلطة يعمل بالإقليم نفسه”.
وأضاف المصدر ذاته، أنه و”حسب الإجراءات الأولية للبحث، الذي تم فتحه بخصوص هذه الواقعة، فقد تم تحديد هوية رجل السلطة، الذي تم الإتيان على ذكر صفته، خلال هذا التسجيل، إذ تم توقيفه عن العمل، في انتظار عرضه على المجلس التأديبي”.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى