fbpx
أخبار 24/24

هل ورط الزيات الرجاء مع “فيفا” في قضية مالانغو ؟

أثارت تصريحات جواد الزيات، رئيس الرجاء الرياضي، لبرنامج بث مباشرة على موقع الفريق الأخضر أخيرا، جدلا كبيرا، بعد اعترافه أن الحكم الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بخصوص نزاع الفريق مع مازيمبي الكونغولي حول بين مالانغو، كان مخففا، وأن القضية كانت “مغامرة” من الرجاء.

ونقل موقع “فوت إر دي سي”، وهو رياضي كونغولي متخصص، تصريحات الزيات واعتبرها “اعتراف” من الرئيس، يمكن أن يستخدمه مازيمبي لتقوية ملفه الموضوع لدى محكمة التحكيم الرياضي “طاس”.

وقال الزيات في تصريحه، إن مالانغو كان يملك عقدين، أدلا بهما بعد مجيئه للبيضاء للتفاوض مع مسؤولي الرجاء، الأول موقع وانتهت مدته، والثاني غير موقع لكنه أرسل للاتحاد الكونغولي من قبل مازيمبي.

واعترف رئيس الرجاء في التصريح نفسه، أن الصفقة كانت مغامرة من قبل مسؤولي الفريق، مبرزا أن محاميي الفريق حذروا منها في بداية الأمر، لكن مع توصل اللاعب بعروض كثيرة من فرق أخرى، اختار مكتب الرجاء الذهاب أبعد ما يكون في الصفقة.

وذكر الزيات في تصريحه، أن الحكم الصادر من “فيفا”، لم يأخذ بعين الاعتبار العقد الثاني الموضوع لدى الاتحاد الكونغولي، وإلا، حسب رئيس الرجاء، لكان على الفريق تأدية مبلغ مالي أكبر، علما أن مازيمبي طالب ب5 ملايير.

ولم يتوقف الزيات عند هذا الحد، بل اعترف أن قيمة اللاعب الحقيقة ما بين مليار ونصف و3 ملايير، وأن الرجاء خرج فعلا منتصرا من القضية بأدائه فقط 180 مليونا.

ومن شأن تصريحات الزيات أن تقوي ملف مازيمبي الموضوع لدى محكمة التحكيم الرياضي”طاس”، بما تتضمنه من اعترافات حول وضعية اللاعب قبل إعلان انتدابهم رسميا للرجاء، وقيمته الحقيقية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق