fbpx
وطنية

طنجة تسجل أعلى نسبة شفاء من فيروس “كورونا”

 

سجلت مدينة طنجة قفزة نوعية في أعداد المتعافين من فيروس كورونا المستجد، وبلغ عدد المصابين الذين تماثلوا للشفاء، خلال 24 ساعة الماضية، 46 شخصا أثبت التحاليل المخبرية تعافيهم التام من المرض ورخص لهم بمغادرة المراكز الصحية والفنادق المخصصة لعلاج “كوفيد 19″، لينحصر العدد الإجمالي في 313 حالة شفاء بالمدينة

وأرجع أطباء في مراكز العزل هذا التحسن الملحوظ إلى الكفاءة والجهود المذلولة من قبل جنود خط الدفاع الأول، أطباء وممرضين ومسعفين، الذين يكافحون في ظروف صعبة لتوفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين وإنقاذ أكبر عدد منهم، وكذا نجاعة البروتوكول العلاجي المعتمد من قبل وزارة الصحة في علاج مرضى “كوفيد 19″، الذي يعتمد على دواء “كلوروكين” و”هيدروكسي كلوروكين” المصنعين بالمغرب، بالإضافة إلى الاكتشاف المبكر للحالات المصابة عبر توسيع نطاق الفحوصات الاستباقية بين المخالطين، مع التسريع في الكشف عن النتائج، وهي عوامل، يقول الأطباء، إنها ساهمت في تسهيل عملية العلاج وتخفيف الضغط نسبيا على الطواقم الطبية والشبة الطبية بالمدينة.

وبالنسبة لحالة الشفاء بالجهة الشمالية، أظهرت البيانات الرسمية المقدمة من قبل مندوبية الصحة بطنجة، أن حصيلة الأشخاص الذين تعافوا من الوباء بشكل تام بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بلغ، إلى حدود أمس (الأربعاء)، 490 حالة، موزعة بين أقاليم طنجة أصيلة بـ 313، والعرائش بـ 99، وتطوان بـ 65، الحسيمة بـ 12، ووزان بحالة واحدة.

أما بخصوص للمصابة بفيروس “كوفيد-19” بالجهة نفسها، فقد بلغ العدد 981 حالة مؤكدة تم تسجيلها منذ بداية الوباء، موزعة بين طنجة، التي تحتل الصدارة بـ 728 حالة، متبوعة بإقليم العرائش الذي سجلت به 160 حالة، بينما ظل العدد مستقرا في 76 حالة بتطوان، و16 حالات في الحسيمة، وحالة واحد بوزان، فيما لم تسجل أي حالة مرضية بالأقاليم الثلاثة الأخرى (شفشاون والمضيق الفنيدق والفحص أنجرة)

وأعلنت وزارة الصحة في الحصيلة الوبائية اليومية أن جهة طنجة-تطوان-الحسيمة تأتي في المرتبة الثالثة من حيث عدد الإصابات بنسبة 13.75 في المائة، بعد جهتي الدار البيضاء سطات (30.70 في المائة) ومراكش- آسفي (18.17 في المائة).

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق