اذاعة وتلفزيون

التلفزيون أول مصدر لأخبار الوباء

الشبكات الاجتماعية تحتل رتبا متأخرة في الحصول على المعلومات

كشف تقرير للمندوبية السامية للتخطيط، أن الأسر المغربية تستخدم بشكل رئيسي الراديو والقنوات التلفزيونية الوطنية لمتابعة الأخبار عن تطور جائحة كورونا.
وقالت المندوبية نفسها، في بحث أنجز، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 23 أبريل الماضي، إن أغلب أرباب الأسر المغربية يستخدمون بشكل رئيسي الراديو والقنوات التلفزيونية الوطنية بحصة 87 في المائة، لمتابعة الأخبار عن تطور جائحة كوفيد 19 في المغرب، مشيرة إلى أن هذه النسبة ترتفع في الوسط القروي منها في الوسط الحضري، إذ تبلغ على التوالي 93 في المائة و84 في المائة.
وأوضحت المندوبية السامية أن الشبكات الاجتماعية (فيسبوك وتويتر …) تحتل رتبا متأخرة بحصة 6 في المائة، وتستخدم مصدرا للمعلومات في الوسط الحضري بنسبة 8 في المائة، أكثر من الوسط القروي (2 في المائة)، وبين أرباب الأسر ذات مستوى تعليمي عالي (18 في المائة)، مقابل 3 في المائة من الذين لا يتوفرون على أي مستوى تعليمي.
واستهدف البحث الذي أجرته المندوبية حول تأثير فيروس كورونا على العائلات المغربية عينة تمثيلية مكونة من 2350 أسرة تنتمي لمختلف الطبقات الاجتماعية والاقتصادية للسكان المغاربة حسب وسط الإقامة (حضري وقروي). ويروم هذا البحث فهم، على الخصوص، مستوى فعالية الحجر الصحي، ومعرفة الأسر المصابة بفيروس كورونا، والإجراءات الوقائية، والتزود المنزلي بالمنتوجات الاستهلاكية ومواد النظافة، ومصادر الدخل في وضعية الحجر الصحي، والولوج للتعليم والتكوين، والحصول على الخدمات الصحية وكذا التداعيات النفسية.
وبالنظر إلى ظروف الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية، تضيف المندوبية، فقد تم إنجاز البحث عن طريق الهاتف باستخدام طريقة التجميع بمساعدة اللوحات الإلكترونية.
وأوضحت المندوبية أن حوالي 8 أسر من كل 10، أي ما يعادل 79 في المائة، احترمت بشكل كامل قواعد الحجر الصحي التي اعتمدت من أجل مواجهة تفشي جائحة فيروس كرونا، وأن هذه النسبة توزعت على 83 في المائة بالوسط الحضري، و69 في المائة بالوسط القروي.
ويذكر أن القناة الثانية “دوزيم”، قالت إن نسبة المتابعة ارتفعت كثيرا، حتى أن نشرة إخبارية خاصة حول فيروس كورونا المستجد، حطمت الأرقام القياسية في نسب المشاهدة، وكشفت 12 مليونا و378 ألف شخص شاهدوا النشرة، وهو الأمر الذي مكنها من تحطيم الأرقام القياسية الخاصة بنسب المشاهدة.
كما حققت القناة نفسها، في رمضان، نسب مشاهدة “استثنائية”، إذ بلغت نسبةالمشاهدة خلال وقت الذروة 55 في المائة، مشيرة إلى أن أعمالا حققت أعلى نسب مشاهدة على الإطلاق، منذ بداية اعتماد نظام قياس المتابعة الجماهيرية للمغرب سنة 2008.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق