fbpx
وطنية

السلطات تحاصر المتمردين بدرب السلطان

حملات ليل نهار للتوعية بمخاطر كورونا تجاوب معها السكان بملازمة البيوت

تمكنت السلطات المحلية بالمقاطعة 21 التابعة لعمالة الفداء درب السلطان بالبيضاء، من وضع حد لتمرد بعض المراهقين والمستهترين بمخاطر فيروس كورونا، الذين كانوا يخرقون حالة الطوارئ والحظر الليلي، لإرضاء نزواتهم في التجمعات العشوائية التي كانوا يرغبون في جعلها واقعا لا يتغير.

واختارت السلطات المحلية بأحياء درب الفقراء وبين المدن وسيدي معروف، المزاوجة بين التوعية والردع بالقانون، إذ يحرص قائد المقاطعة وأعوانه بالتنسيق مع مصالح الأمن، على التقرب من المواطنين حتى يستأنسوا بالأمن ويكون هناك تعاون ما بين الطرفين لفائدة الأمن العام وإنجاح حالة الطوارئ الصحية، عبر ملازمة البيوت وضبط التنقلات الاستثنائية، التي تم ربطها بالضرورة القصوى، من أجل الالتحاق والعودة من العمل وكذا التسوق أو العلاج واقتناء الأدوية، تفاديا للإصابة بالفيروس.

وتدار عمليات أخرى بتنسيق مع السلطة، يتم فيها تفعيل الجانب التحسيسي والتوعوي، إلى جانب الدور الأساسي المتجلي في ردع المخالفين، إذ حرصت الجولات المختلطة للأمن والسلطة على حث الجميع على التقيد بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي اعتمدتها المصالح الطبية والسلطات العمومية المختصة لمنع انتشار وباء كورونا المستجد.

وجعلت الحملات التي تقوم بها السلطات المحلية والأمنية بدرب السلطان بالمقاطعة الحضرية 21 والدائرة السابعة من يفكر في الخروج يتراجع عن سلوكه، حيث تتم مباشرة بعد الإفطار تمشيط المناطق السوداء لضبط المخالفين المستهترين بالطوارئ الصحية، الأمر الذي جعل الأمور تصبح تحت السيطرة.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى