fbpx
وطنية

“البام” يطرد “خبراء” بنشماش

أعلن رشيد العبدي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، استغناء برلمانيي الحزب عن “الخبراء” المعتمدين للمهام التشريعية والرقابية في عهد حكيم بنشماش، الأمين العام السابق، وإعادة النظر في طريقة اشتغال أثبتت فشلها.
وكشف العبدي في بلاغ للحزب يحمل توقيعه، في موضوع الخبرة التي كان يستند عليها الفريق في عمله، أن جل تدخلات أعضاء الفريق أجمعت على أن أسلوب الخبرة الذي اعتمده الفريق منذ بداية الولاية التشريعية الحالية أثبت عدم فعاليته، حيث كان موضوع احتجاجات أغلب النواب طيلة اجتماعات الفريق منذ بداية الولاية التشريعية الحالية.
وأوضح رئيس الفريق أن أعضاء المكتب قرروا مراجعة العمل بهذا النظام باعتماد صيغة بديلة ذكية وأكثر نجاعة، مسجلا أن القرار تم اتخاذه “بحس سياسي مسؤول وبتغليبه للمصلحة العامة”، وبعيدا “عما يتم الترويج له من اتهامات باطلة بأن العملية تشتم منها رائحة تصفية حسابات سياسية ضيقة”.
وأعلن الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة موافقته على خارطة الطريق للعمل مستقبلا، تعتمد على تشكيل أقطاب كبرى تختص بالتشريع والمراقبة والإعلام وتعزيز الإدارة، على أن تكون هذه الأقطاب في خدمة ومساعدة النواب أعضاء الفريق.
وتمنح هذه العقود للموالين للأمين العام للحزب والشخصيات النافذة داخله، لكن عبد اللطيف وهبي، الأمين العام الحالي، توصل بتقرير في الموضوع تلي في آخر اجتماع للمكتب السياسي، كشف محدودية عمل وكفاءة فئة الخبراء الذين جرى التعاقد معهم طيلة فترة تولي حكيم بنشماش مقاليد الحزب، ما يفرض التخلي عنهم، خاصة أن وجودهم يكلف الحزب عشرات الملايين سنويا.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى