fbpx
حوادث

سقوط أمنيين مزيفين بالبيضاء

ثاني حالة في أسبوع والمتهمون أثاروا الهلع عبر شريط فيديو
تجري عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن أنفا بالبيضاء، منذ مساء الأحد الماضي، أبحاثا مع متهمين، انتحلا صفة أمنيين وصورا شريطا عنفا خلاله شخصا ثالثا، مازال البحث جاريا عنه.
وتعد الحالة الثانية التي تسجل بالبيضاء في ظرف أقل من أسبوع، بعد إيقاف متهمين آخرين الأربعاء الماضي، من قبل أمن ابن مسيك، صورا بدورهما تدخلات أمنية وهمية باستعمال مسدسات بلاستيكية وأجهزة اتصال لا سلكية ودراجات نارية، وإحالتهما الجمعة الماضي على المحكمة.
ويبلغ المتهمان الموقوفان، 28 سنة و36، ويواجهان تهم انتحال صفة ينظمها القانون، وتصوير ونشر محتويات رقمية عنيفة من شأنها المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين، ناهيك عن تهم أخرى نجمت عن تصويرهما محتويات فنية في الفضاءات العمومية ونشرها دون التوفر على التراخيص الواجبة، وعلى رأسها رخصة التصوير التي يمنحها المركز السينمائي المغربي.
وجاء إيقاف المتهمين إثر نشر شريط فيديو، جرى تداوله بشكل كبير على تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يظهر فيه شخصان ينتحلان صفة عنصري شرطة، يوقفان أحد مستعملي الطريق ويعنفانه بعد عملية تصفيده. وهو الشريط الذي تفاعلت معه ولاية أمن البيضاء، لتنتهي الأبحاث والتحريات بتحديد هوية المشتبه فيهم وإيقاف اثنين منهم.
وأفادت المديرية العامة في بلاغ صدر مساء الأحد الماضي، أن عملية التفتيش المنجزة داخل منزل أحد المشتبه فيهما، أسفرت عن حجز شارة شرطة مزيفة وكاميرا رقمية، إضافة إلى أصفاد ومسدسين وجهاز لاسلكي من البلاستيك، ودراجتين ناريتين.
وأدى تصوير أشرطة تعتمد على محاكاة الحقيقة وانتحال صفات بغرض رفع نسب المشاهدات، إلى اعتقالات سابقة، آخرها الأربعاء الماضي بمنطقة ابن مسيكبالبيضاء، إذ فككت شبكة مماثلة تضم ستة شباب قاموا بتدخلات وهمية باستعمال مسدسات بلاستيكية وأجهزة اتصال لا سلكية ودراجات نارية، إذ قلدوا عمليات إجرامية وتدخلات للشرطة بالشارع العام وبثوها للعموم عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و»يوتوب»، ليسود الاعتقاد بأنها مشاهد حقيقية. وتتراوح أعمار المتهمين ما بين 19 سنة و27، إذ أحيلوا الجمعة الماضي على النيابة العامة بتهمة انتحال صفة ينظمها القانون ونشر محتوى رقمي يتضمن مشاهد مضللة وماسة بالإحساس بالأمن.
وقلد المتهمون صفة موظفي الشرطة، معتمدين على دراجات نارية من نوع “تي ماكس” شبيهة بتلك التي تتوفر عليها عناصر الأمن الوطني في تدخلاتها، والاستعانة بأجهزة اتصال لا سلكية.
وحجزت عناصر الشرطة لدى المشتبه فيهم، مسدسات بلاستيكية وأجهزة اتصال لا سلكية، ودراجات نارية وهواتف محمولة تستعمل في تجسيد تلك التدخلات الوهمية، قبل أن يتم اقتيادهم في حالة اعتقال للتحقيق معهم.
م . ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى