fbpx
اذاعة وتلفزيون

هجوم على غاني بسبب “فيفي”

نفى علمه بالكاميرا الخفية وقال إنه سجل «الجينيريك» بعد وقوعه في الفخ

تعرض الفنان غاني القباج إلى هجوم من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب برنامج “خلي بالك من فيفي”، الذي يبث على قناة “إم بي سي 5″، مؤكدين أنه كان على علم بمقلب الكاميرا الخفية وأن رد فعله كان مجرد تمثيل.
وما زاد من غضب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هو أن غاني تولى أداء أغنية “جينيريك” برنامج “خلي بالك من فيفي”، الأمر الذي اعتبروه تأكيدا لعلمه بمقلب الكاميرا الخفية.
وكانت من بين تعليقات جمهور غاني على مواقع التواصل الاجتماعي، “أنت معهم في البرنامج ووقعت ضحية مقلب…كي درتي لها” و”غنيتي فالجنيريك ودارو لك كاميرا خفية سبحان الله” و”واش الناس ما تيفهموش”.
وبعد الجدل الكبير الذي أثاره غاني والرسائل الكثيرة التي توصل بها على حساباته الرسمية على مواقع التواصل قال في رد له على “إنستغرام”، إن جنيريك برنامج “خلي بالك من فيفي” تم إنجازه بعد أن وقع ضحية الكاميرا الخفية، مضيفا “جنيريك خلي بالك من فيفي أنجز بعد المقلب، ولم أكن على علم بالموضوع من قبل”.
واسترسل غاني قائلا “اتصل بي من مصر شخص يدعى مصطفى الكلاني، وسألت عنه وقيل لي إنه صحافي معروف في مصر ويمكن الثقة به”، مضيفا “كل ما قيل لي في البداية أنني سأشارك في برنامج عبارة عن لقاء فني مع فيفي عبدو للتعريف بالثقافة المغربية في مصر”.
وعن أجواء تصوير الحلقة، قال غاني “انتابني شك خلال البرنامج ورغم أنني شعرت أنهم عيقو عليا كنت مضطرا لاستكمال التصوير…لأن اللي عطا الله عطاه، وصحيح أنهم كرفصوني بالصح وخاصة أبو الهول فلعصاتلي ضلوعي، وسخفوني”.
ونفى غاني أن تكون مشاركته في “خلي بالك من فيفي” عبارة عن مشاهد تمثيلية اتفق مسبقا على تنفيذها، مؤكدا عكس ذلك.
 يذكـــر أنه سبـق لغانـي القباج أن خاض تجربـة المشاركة في أعمال رمضانية من خلال سلسلة “الخواسر”، التي دارت أحداثها في قالب خيالــي حول قبيلة “الخواسر”، التي رغم أن شخصياتها ترتدي ملابس تعود إلى القرن السادس عشــر إلا أنهم يعيشـــون حياة الوقت الراهن ويتواصلون عبر الهواتف المحمولة ولديهم أجهزة كمبيوتر.
وشــارك في بطولة سلسلة “الخواسر” نخبة من الممثلين منهم سامية أقريو وسعيد موسكير.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى