fbpx
الرياضة

الرجاء يرمي كرة الأجور في مرمى اللاعبين

اقترح عليهم التفاوض في ما بينهم للاتفاق على صيغة نهائية
أكدت مصادر مطلعة أن إدارة الرجاء الرياضي، فسحت المجال أمام لاعبي الفريق للتفاوض في ما بينهم بخصوص قيمة تخفيض أجورهم.
وأوضحت المصادر نفسها أن مسؤولي الفريق الأخضر أبلغوا اللاعبين بفحوى اجتماع المكتب المديري للجامعة الملكية لكرة القدم الأخير، واعتبروا أنه لا مفر من تخفيض أجورهم في الأشهر المقبلة، بعد توقف النشاط الكروي.
وسيكون على اللاعبين، الاتفاق على صيغة، يتم إبلاغ الإدارة بها قريبا، للبدء في تنفيذ الاقتطاعات، خاصة أن موضوع استئناف المنافسات ما زال محل نقاش ودراسة.
وسبق للطاقم التقني للفريق البيضاوي، بقيادة المدرب جمال سلامي ومساعديه هشام أبوشروان ويوسف السفري، أن تقبلوا فكرة تخفيض الأجور إلى 50 %.
وينطبق الأمر على كل فرق البطولة، ما عدا أندية لم يفاتح مسؤولوها اللاعبين في الأمر.
وكان يعول الرجاء على تتويجه بلقب كأس محمد السادس، في أبريل الماضي، لجني ملايير تخرجه تماما من أزمته المالية، غير أن توقف النشاط بسبب تفشي وباء كورونا، ضيع على الفريق الأخضر أموالا مهمة.
وانخفضت عائدات الفريق إلى النصف تقريبا، بعد توقف النشاط، والتي كانت بالأساس تعتمد على مداخيل بيع التذاكر والمستشهرين ومنح المشاركة القارية والعربية.
ورغم الأزمة، ساهم الرجاء قبل أيام في صندوق تدبير جائحة كورونا، بأكثر من 114 مليونا، جمعها من مساهمات الجماهير والمسؤولين والمنخرطين والطاقم التقني.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى