fbpx
الرياضة

هل يفقد المغرب نفوذه بـ”كاف”؟

بوشماوي وأبو ريدة يستعدان للترشح وأحمد يلعب الوقت بدل الضائع

باتت كرة القدم الوطنية مهددة بفقدان نفوذها في الكنفدرالية الإفريقية «كاف»، مع قرب انتهاء ولاية الرئيس الحالي أحمد أحمد، ورفض فوزي لقجع، رئيس الجامعة، الترشح لخلافته.
وحسب معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن أحمد لن يصمد أمام المعارضة القوية التي يواجهها، سواء في كواليس الكنفدرالية الإفريقية، التي تتهمه بمحاباة المغرب، وبسوء التسيير بناء على تقرير مكتب الافتحاص، أو في الاتحاد الدولي «فيفا»، بعد اعتراضه على استمرار مهام الكاتبة العامة فاطمة سامورا، في مراقبة عمل الجهاز القاري.
وتلقى أحمد ضربة موجعة من قبل جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي، الذي طلب فتح تحقيق في تدبير “كاف”، بناء على تقرير مكتب الافتحاص، مباشرة بعد إنهاء أحمد مهام فاطمة سامورا.
وأمام هذا الوضع، أعلن الملياردير التونسي طارق بوشماوي، أحد أشرس خصوم أحمد وفوزي لقجع، رغبته في الترشح لرئاسة الكنفدرالية الإفريقية.
ويحظى بوشماوي بدعم عدد من البلدان القارية، بحكم ارتباط شركته بعقود معها في ما يتعلق بالتنقيب عن البترول، وفي مقدمتها مصر.
وطلب بوشماوي، الذي يرأس لجنة المسابقات ب»كاف»، ويعتبر عضوا بالمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي»فيفا»، دعم الحكومة التونسية، من أجل الترشح، إذ قال في تصريحات إذاعية، «رئاسة الاتحاد القاري تقتضي توفر عدد من الشروط، من بينها الدعم السياسي».
وتابع “صحيح أن العمل الميداني مهم للغاية، لكنني غير قادر على النجاح في هذه المهمة وحيدا، بدون توفر دعم الدولة التونسية»، مضيفا «لن أتردد في التقدم لانتخابات الاتحاد الأفريقي في حال تأكدي من وجود حظوظ كبيرة للفوز بالرئاسة”.
وإضافة إلى بوشماوي، يستعد هاني أبوريدة، الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، والعضو الحالي ب»كاف» و»فيفا»، لتقديم ترشحه.
وقال أبوريدة إن الترشح أمر سابق لأوانه، وإنه يكن الاحترام للرئيس الحالي، إلا أنه عاد ليقول إنه سيحسم في الموضوع في نونبر المقبل، موعد تقديم ملفات الترشح.
ويلف الغموض موقف أحمد أحمد، لكن مصادر قالت إنه يتكتم على ترشحه في الوقت الحالي، لتفادي الحروب التي ستندلع ضده مبكرا من قبل بوشماي وأبوريدة، وعدد من الاتحادات الغاضبة منه، وبدرجة أكبر من جياني إنفانتينو.
وقال أحمد «اطلعت على العديد من التقارير الصحافية التي تتحدث عن ترشحي لولاية ثانية، لكن كل اهتمامي منصب على إيجاد الحلول لأزمة كورونا. عندما أقرر شيئا ما بخصوص هذا الملف، فسأقوم بإبلاغ الجميع بذلك».
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى