fbpx
خاص

جمعية الحنصالي تدعم متضررين من الجائحة

في إطار أنشطتها الداعمة لحملاتها التضامنية والخيرية، التي دأبت عليها جمعية أحمد الحنصالي للتنمية فرع بني ملال، بادرت الجمعية منذ أكتوبر من السنة الماضية، بتنسيق مع السلطات المحلية والجمعية الخيرية ببني ملال، إلى تنظيم عملية إيواء وإطعام وتطبيب الأشخاص بدون مأوى، إذ بلغ عدد المستفيدين بالمركز السوسيو ثقافي لالة عائشة ببني ملال 30 شخصا.
واستمرت عملية إيواء النزلاء الذين لقوا عناية خاصة، من قبل الجمعية التي حرصت أن تكون بادرتها خيرية، للتخفيف من تبعات جائحة كوفيد 19، وفي إطار تفعيل مبدأ التضامن، الذي تهدف من خلاله إلى مساعدة المحتاجين والمهمشين، كما قامت الجمعية بتنسيق مع السلطات المحلية بتقديم مساعدات إنسانية متمثلة في توفير حصص غذائية (قفف) ومواد التنظيف والتطهير بمناسبة رمضان المبارك لمئات الأسر المعوزة والمتضررة من تبعات الحجر الصحي، وحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
وجاءت هذه المبادرة التي سهر عليها كل من قائد الملحقة الإدارية الثالثة وأعوان السلطة، إلى جانب منسق الفرع المحلي للجمعية، رفقة بعض أعضاء المكتب، لتؤكد على الأهداف الإنسانية لجمعية الحنصالي، التي أبت إلا أن تنخرط في التعبئة الشاملة التي تشهدها بلادنا، وتساهم بإمكانيتها الذاتية لتوفير الدعم للفئات المهمشة والمعوزين بالأحياء الهامشية، سيما الأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر، في وضعية صعبة.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى