fbpx
حوادث

10 سنوات لمهدد أمنيين

قضت غرفة الجنايات الابتدائية، الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة جانح، من ذوي السوابق في السرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام بجناية السرقة الموصوفة والتهديد والهجوم على مسكن الغير، وإلحاق خسائر مادية بملك الغير وإهانة موظفين أثناء قيامهم بعملهم والسكر العلني.
وتم اعتقال المتهم بعد تعدد شكايات العديد من الضحايا ذكورا وإناثا، الذين عرضهم للسرقة، والاعتداء، إذ تم إيقافه حين أشهر شرطيان تابعان لفرقة الدراجين لدى الأمن الإقليمي بالجديدة، سلاحيهما الوظيفيين في مواجهته بعدما عرض حياة عدد من المواطنين للخطر وهدد عناصر الشرطة للخطر باستعمال سكينين، وكان حينها في حالة سكر طافح.
وعلمت “الصباح” أن المتدخلين الأمنيين، تلقيا إشعارا من قاعة المواصلات، تفيد ضرورة التوجه إلى درب الهلالي قصد التدخل الميداني لوضع حد لعربدة شخص، يقوم بتهديد المواطنين بالسلاح الأبيض وتعريض سلامتهم للخطر.
وفور تلقيهما للإشعار واستجابة للنداء الأمني، حل الدراجان بمكان الحادث وحاولا التدخل بشكل سلمي لتحييد الخطر وثني الجانح ودفعه إلى تسليم نفسه، إلا أنه أبدى مقاومة شرسة، مهددا باستعمال السلاح الأبيض في حقهما.
ولما فشل الشرطيان في إقناع الجانح وبعد التأكد من خطورته وتماديه في تهديد سكان الحي نفسه، وخوفا من تعرض أحد رجال الشرطة للاعتداء، اضطرا إلى إشهار سلاحيهما الوظيفيين لإجباره على الاستسلام والامتثال لأوامرهما حيث تم إيقافه وتصفيده ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.
أ . س (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى