fbpx
مجتمع

اندلاع حرب واقيات “الخبازات” الانتخابية بين المصباح والحمامة بالقنيطرة

اندلعت حرب انتخابية مبكرة بين التجمع الوطني للأحرار، والعدالة والتنمية بالقنيطرة، لكسب أصوات تجار منطقة الخبازات الشهيرة والأحياء المجارة لها.
وتدور الحرب حول من يكسب رهان مشروع انجاز مشروع الواقيات والواجهات الأمامية للمحلات التجارية التي هدمت السلطات جزء منها.
و نجح برلماني سابق في حزب المصباح بالقنيطرة، في امتصاص غضب التجار بحي الخبازات الشهير، بعدما أقنعهم أن ماطال جزءا محلاتهم من هدم تتحمل مسؤوليته سلطات عمالة القنيطرة وليس مجلس المدينة.
ولابرام “صلح انتخابي”، استطاع اقناع التجار بالتخفيف من هجومهم على صناع القرار بالمجلس البلدي الذي يرأسه الوزير عزيز الرباح، ولكن يسيره الطبوغرافي رشيد بلمقيصية مكانه.
وإنسجاما مع دور جمعية تجار القنيطرة التواصلي، و لدورها الإقتراحي، و تنزيلا لمبدأ الديموقراطية التشاركية، تقدمت الى سلطات العمالة بمقترحات خاصة بتوحيد الواقيات الشمسية للمحلات التجارية بالحي التجاري الخبازات، و كذا تحديد مساحات استغلال الملك العمومي من طرف التجار بالمنطقة.
و قد جاء هذا التصور بعد عدة لقاءات مع كل من باشا مدينة القنيطرة، و رئيس دائرة المعمورة و قائدة المقاطعة الثالثة و قائد المقاطعة الرابعة عشر و رئيس جماعة القنيطرة و رئيسة قسم الشرطة الإدارية.
و بعد لقاءات مع تجار المنطقة بعين المكان، جاءت المقترحات كالآتي:
أولا:طلب الإطلاع على تصور كل من السلطات المحلية و كذا مجلس المدينة فيما يخص إعداد المنطقة من الناحية التنظيمية، و الجمالية و التسوقية بإعتبارها موروث ثقافي و تاريخي للقنيطرة.
ثانيا: إسناد إعداد و تركيب هاته الواقيات للمجلس الجماعي، نظرا للظرفية الإستثنائية التي يمر منها كافة التجار دون إستثناء، من توقف عن العمل و تراكم الديون و عدم التوفر على مصادر دخل بديلة في ظل الحجر الصحي و حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها المملكة.
ثالثا: تكوين لجنة مشتركة من ممثل السلطة المحلية و المجلس الجماعي و الجمعيات المهنية، لدراسة الوضعية الخاصة للمحلات الجماعية في الأزقة 29 و 30 بالخبازات.
رابعا: بالنسبة للأزقة 28-29-30–31-36
توحيد الواقي الشمسي الثابت في 2 متر، و تحديد مساحة استغلال الملك العمومي في 1.80 متر.
خامسا: بالنسبة للأزقة 8-9 و ساحة المسيرة الخضراء
توحيد الواقي الشمسي الثابت في 2.50 متر، و تحديد مساحة استغلال الملك العمومي في 2 متر.
وكان الرباح استقبل ممثلي التجار، ضمنهم من ينتمي الى حزبه، ووعدهم بالتكفل باصلاح الواقيات، مؤكدا أن المجلس يتوفر على السيولة المالية لذلك، محددا المبلغ في أكثر من 600 مليون.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق