fbpx
مجتمع

كورونا يقلص رقم معاملات وكلاء التأمین بنسبة 80%

استنكر المكتب التنفیذي للاتحاد المغربي لوكلاء ووسطاء التأمین، تجاھل الجامعة المغربیة لشركات التامین وإعادة التأمین لمطالب المهنيين المشروعة، والإكراهات التي يتخبطون فيها في ظل فترة الطوارئ الصحية، التي قررتها الدولة كإجراء احترازي لمحاربة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وعبر المكتب التنفيذي للاتحاد، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، عن قلقه وخوفه من المسار الذي تسیر فیه أمور المهنيين، نتيجة للقرارات فردیة المتخذة من طرف الجامعة المغربیة، التي من شأنها أن تخلف عدة ردود سلبیة وتزید من مشاكل الوكلاء والوسطاء نتيجة الضغوطات النفسیة التي یعانون منھا جراء تداعيات ھذه الجائحة وفترة الطوارئ الصحیة.
وأوضح نفس البلاغ، أن فترة الطوارئ الصحیة شهدت تراجع رقم معاملات كل الوكالات بنسبة تقارب 80%، ناھیك عن ارتفاع عدد الكمبیالات والشیكات غیر المؤداة بسبب توقف عدة قطاعات اقتصادیة وعدم قدرة الزبناء على الوفاء بالتزاماتھم المالیة، بالإضافة إلى ظھور تكالیف استثنائیة التي أصبح على المھنیین تحملھا من قبیل تكالیف مواد التعقیم، نقل المستخدمین، توصیل عقود التأمین ومصاریف أخرى مختلفة، وھذه كلھا إكراھات حقیقیة، يقول البلاغ، “لم تأخذها الجامعة بعین الاعتبار”، لتضرب بذلك كل مبادئ التعاون بین الشركات ووكلائھا، الذين تعتبرون العمود الفقري لأنشطتھا.
واختتم البلاغ بقوله “إن الاتحاد یتابع بمسؤولیة كبیرة سیر الأحداث في قطاع التأمینات والتھدیدات الجدیة لمستقبل العدید من الوكلاء والوسطاء، ویتدارس الخطوات التي یمكن اتخاذھا كرد على تجاھل الجامعة لمطالبه المشروعة، ویؤكد أن الحوار ھو السبیل الوحید أمام الجمیع للتغلب على جمیع التحدیات.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى