fbpx
ملف الصباح

عنابة ولحسايني وبلكورة وبوعسرية…قادة من زمن التجاوزات

قبل الانتخابات الأخيرة تقدم عبد الغفور عنابة، عن حزب التقدم والاشتراكية، قادما إليه من حزب الاتحاد الاشتراكي، تشريحه، لكن وزارة الداخلية خيبت آمال الرجل الذي اعتاد استخدام نفوذه المالي للحصول على المنصب الذي يريد. إذ كانت الجريمة التي اقترفها في حق جنديين كافية لإدانته وإبعاده عن العمل السياسي بعدما ظل الرجل يستغله لقضاء مآربه الخاصة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى