fbpx
حوادث

انطلاق المحاكمة عن بعد بسيدي بنور

أشرف خالد خلقي، رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، ووكيل الملك بالمحكمة ذاتها، ورئيس كتابة الضبط لديها، صباح الاثنين الماضي، على إعطاء الانطلاقة الفعلية لعملية “المحاكمة عن بعد”، في بادرة استحسنها الرأي العام بصفة عامة وأسرة العدل بصفة خاصة.
وتعتمد الفكرة على أساس تقني متطور للتقاضي عن بعد، عبر اتصال حي، صوتا وصورة، بعدما تم تجهيز المحكمة المعنية والمؤسسة السجنية بالجديدة بأجهزة متطورة لتفعيل للاتصال المرئي بين السجن وقاعات الجلسات. 
وتأتي هذه العملية، في إطار مساهمة السلطة القضائية والإدارة القضائية، في تنزيل التدابير الصحية المتخذة لمكافحة تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وترأس جلسة المحاكمة عن بعد، عبد المجيد مستطيع ونائب وكيل الملك عزيز اوفقير وكاتب الجلسة نور الدين عزيزي، وبتنسيق مع المسؤولين عن الإعلاميات بالمحكمة ذاتها والمسؤول عن الخلية التقنية بالمديرية الفرعية بالجديدة، وذلك في خطوة متقدمة، لاعتماد المحاكمة عن بعد في الملفات الجنحية المتعلقة بالأشخاص الذين يوجدون في حالة اعتقال. 
وللمناسبة تقدم خالد خلقي، رئيس المحكمة الابتدائية، بالشكر الجزيل لكل القائمين على هذه العملية من مسؤولين قضائيين وإداريين، رئاسة ونيابة عامة وقضاة وكتاب ضبط والطواقم التقنية، ومنوها كذلك بإدارة السجن المحلي بالجديدة خاصة المدير، على الإجراءات المتخذة  لإنجاح هذه العملية وذلك بمساهمته بأجهزة متطورة لتفعيل للاتصال المرئي بين السجن وقاعات الجلسات، كما نوه بانخراط هيأة الدفاع في هذه العملية الاستثنائية وتعاملها معها بالمرونة التي تقتضيها هذه الظرفية.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى