fbpx
وطنية

7244 مخالطا يثيرون قلق الصحة

يشكل 7244 مخالطا لمصابين بوباء كورونا، مصدر قلق لوزارة الصحة، في حال عدم تطبيقهم كافة إجراءات السلامة الصحية، خاصة الذين تتم متابعتهم الطبية عن بعد، ولم تظهر عليهم أعراض الوباء لحظة إجراء التحاليل المخبرية الأولية.
وقالت مصادر “الصباح” إنه إذا طبق 7244 مخالطا التعليمات الصادرة عن مديرية الأوبئة بحذافيــرها، ولم يتجــاوزوا الحــدود المرسومة لهــم، واتبعــوا الخطط التي وضعت لهم، فلن تسجل إلا بعض الحالات المؤكدة المحدودة، مضيفــة أن ذلك يرتكــز على عقلية البعض من الذين لا يستسيغــون أن يعــرف عنهم أنهم خالطوا مرضى بكورونا، أو تصرفوا بطريقة غير لائقة.
وأضافت المصادر أن مسؤولي وزارة الصحــة يساورهم قلــق جــدي، جراء تنقل البعض مــن أماكــن فيها بؤر، إلى سكناهــم بمــدن أخرى عبر ركوب وسائل نقل عمومية مزدحمة ببعض المراكز الحضرية، وهذا ما دفع سلطات الأمن والدرك إلى تكثيف المراقبة، أمس (الاثنين)، وتفتيش أوراق السائقين بدقة شديدة، بين المدن والمراكز الحضرية.
وفي انتظار التحكم الطبي في كيفية عيش المخالطين، وابتعادهم عن الاختلاط والتنقل، وصلت طائرة من الصين محملة بـ 20 ألف كاشف لتسريع عملية المراقبة الطبية الوبائية، قصد محاصرة الوباء ببعض المناطق التي تعرف كثافة سكانية بالمدن العتيقة، والأحياء الشعبية والأسواق العشوائية، ووحدات الإنتاج الصناعية والتجارية، وفي كل حي ظهرت فيه حالة مؤكدة، تتطلب إجراء كشوفات لكل المخالطين.
وارتفع عدد الإصابات المؤكدة الجديدة، بفيروس كورونا إلى 4115 حالة، إلى حدود صباح أول أمس (الاثنين).

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى