fbpx
حوادث

العثور على جثة بأزمور

علمت “الصباح” أن مواطنين عثروا على جثة رجل في عقده الرابع مزداد سنة 1979، ملقاة على مستوى القنطرة الثانية لنهر أمر الربيع بأزمور، قبل أذان المغرب.
وفور إشعارها بالعثور على جثة الهالك، هرعت على الفور عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لأزمور التابعة لسرية الجديدة، حيث تمكن المحققون من تحديد هويته كونه يتحدر من أزمور. وأمرت النيابة العامة بإيداع جثة الهالك مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي بالجديدة، وإخضاعها لتشريح طبي لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة ، حيث تم انتداب سيارة إسعاف وتم نقل الجثة، وفتح تحقيق قضائي تحت إشراف النيابة العامة لفك لغز أسباب الوفاة الغامضة، إذ تم الاستماع لمعارفه من قبل عناصر الدرك الملكي.
كما تم الاستماع لبعض المواطنين الذين عاينوا الجثة وقاموا بإشعار الضابطة القضائية، إذ طرح العثور على الجثة في مكان بعيد عن أزمور وكذا مقر سكنى الهالك، العديد من التساؤلات حول سر وجوده قرب قنطرة أم الربيع بأزمور.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى